الجيش الأميركي يبدأ سياسة تعطيش العشائر المناهضة له في سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

عبر تحريض لتدمير محطة مياه الشرب

الجيش الأميركي يبدأ سياسة تعطيش العشائر المناهضة له في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش الأميركي يبدأ سياسة تعطيش العشائر المناهضة له في سورية

القوات الأميركية
دمشق - سورية 24

أقدم الجيش الأمريكي وعبر تحريض مجموعة من مسلحي تنظيم “قسد” الموالي له، على تدمير محطة مياه الشرب التي تغذي مناطق تمركز أبناء قبيلة “العكيدات” وعشائر عربية أخرى بريف دير الزور كعقوبة لهم بسبب خروجهم في مظاهرات واحتجاجات ضدهم خلال الأيام الأخيرة.

وأكدت مصادر سورية حكومية أن التدمير طال كامل المحطة التي تغذي 25 ألفا من المدنيين في مدينة الشحيل والقرى المجاورة لها، محذرة من مغبة هذا العقاب الجماعي على الأطفال وكبار السن في الوقت الذي تتسارع فيه إصابات كورونا.

وأفاد بمحافظة الحسكة نقلا عن مصادر أهلية وعشائرية بأن مجموعة من مسلحي تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي، والمتمركزين أصلا بالقرب من محطة مياه مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، اقتحموا المحطة الرئيسية المغذية لسكان المنطفة بمياه الشرب وأقدموا على تحطيم محتوياتها وأغرقوا المضخات بالمياه ما أدى لتعطلها بشكل كامل، وذلك ردا على المظاهرات الاحتجاجية للأهالي ومطالبتهم بإخراجها.

ويأتي هذه التحرك من قبل الجيش الأمريكي والمسحلين الموالين له بعد اقل من 24 ساعة من إصدار قبيلة العكيدات العربية في ريف دير الزور بيان طالبت فيه ” التحالف الدولي ” بقيادة الجيش الأمريكي بطرد مسلحي ” قسد” والكشف عن الفعالين والمتورطين باغتيال الشيوخ والوجهاء والإفراج عن المعتقلين في سجون ” قسد”.

بدورها مصادر في مؤسسة المياه والصرف الصحي الحكومية في محافظة دير الزور قالت لـ”سبوتنيك” بأن محطة مياه الشحيل هي المحطة الوحيدة والرئيسية التي تعمل على تغذية ما يقارب 25 ألف نسمة من سكان مدينة الشحيل والقرى المجاورة لها، والمتوضعة على سرير نهر الفرات من خلال ضخ 160 متر مكعب في الساعة.

وأوضحت المصادر بان المحطة تقع تحت سيطرة مسلحي تنظيم “قسد” وجيش الاحتلال الأمريكي وتعطيلها يعني تعريض 25 ألف نسمة من رجال ونساء وكبار سن وأطفال للعطش في ظل الأجواء الحارة التي تسود ريف دير الزور في هذه الفترة من السنة.

وتابعت المصادر بأن مسلحي تنظيم “قسد” عمدوا إلى تخريب كامل التجهيزات الكهربائية والميكانيكية ضمن المحطة من فلاتر رملية وخزانات ضخ من خلال إغراق كامل صالة الضخ المكونة من تجهيزات كهربائية وميكانيكية مهمة ما جعل المحطة تخرج عن الخدمة، وذلك بهدف تعطيش السكان المحليين الرافضين للتواجد الامريكي وميليشات ” قسد” في المنطقة.

وحذرت المصادر من كارثة إنسانية محتملة جراء انقطاع المياه في الوقت الذي تتسارع فيه إصابات كورونا.

وتسود مناطق سيطرة الجيش الأمريكي ومسلحي تنظيم “قسد” الخاضع له في ريف دير الزور الشرقي منذ أكثر من أسبوع تظاهرات شعبية مطالبة بطرد الجيش الأميركي ومسلحي ” قسد” التي أمعنت في التنكيل بالأهالي وحصار عدد من القرى والبلدات واعتقال عشرات الشباب واستهدافها وجهاء وشيوخ العشائر وسرقة مقدرات وثروات منطقة الجزيرة من نفط وغاز وقمح.

قد يهمك ايضا :

مظاهرات عشائرية تطالب برحيل الجيش الأميركي عن سورية

الجيش الأميركي يقدّم تسهيلات لطائرة إسرائيلية لتنفيذ ضربات في حلب

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الأميركي يبدأ سياسة تعطيش العشائر المناهضة له في سورية الجيش الأميركي يبدأ سياسة تعطيش العشائر المناهضة له في سورية



GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:10 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سلوك متحضر يجمع الفنانة هنا شيحة مع طليقة زوجها أحمد فلوكس

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

مكياج خطوبة سموكي على طريقة نجمتكِ المفضلة

GMT 09:14 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاجر أحمد تُشارك في الجزء الخامس من "حكايات بنات"

GMT 14:57 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

زوج الفنانة نانسي عجرم يقتل شاب سوري

GMT 12:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"علكة" من الخشب تكشف هوية "لولا" الراحلة قبل 6000 عام

GMT 14:57 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المحلي المغربي يواجه رديف ليبيا ببركان

GMT 23:58 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

أجمل ساعات الماس لهذا العيد
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24