غراهام جونز يحمِّل جماعة الحوثيين مسؤولية استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن
آخر تحديث GMT16:18:18
 العرب اليوم -

وصف الاعتداءات الصاروخية على السعودية بـ"هجمات النازيين" في الحرب العالمية

غراهام جونز يحمِّل جماعة "الحوثيين" مسؤولية استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غراهام جونز يحمِّل جماعة "الحوثيين" مسؤولية استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن

الأزمة الإنسانية في اليمن
لندن ـ سليم كرم

ألقى رئيس لجنة مبيعات الأسلحة البريطانية في مجلس العموم النائب غراهام جونز ، اللوم على المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم إيران بالتسبب  بالأزمة الإنسانية في اليمن، وسط الخلاف الدولي حول دور المملكة العربية السعودية في الحرب الأهلية هناك.

وحسبما ذكرت صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية، انتقد نواب من مختلف الأطياف السياسية، الحكومة لاستمرارها في بيع الأسلحة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية ، والذي يحارب المتمردين الحوثيين في اليمن. وقد تمحورت الكثير من الانتقادات حول مزاعم استهداف التحالف حافلة تنقل أطفال مدارس، وهجوم آخر استهدف حفل زفاف قبل مدة.

وأضافت الصحيفة ان النائب غراهام جونز من "حزب العمال" البريطاني، أكد أن "المسؤولية عن حالة الحرب المتصاعدة تقع على عاتق جماعة الحوثيين المدعومة من طهران"، مشبهاً هجماتها الصاروخية على أهداف سعودية بـ"هجمات النازيين ضد بريطانيا في الحرب العالمية الثانية".

وقال جونز، الذي يرأس لجنة "ضوابط تصدير الأسلحة" في مجلس العموم، في تصريحات لـ "بي بي سي راديو 4"  إنه وباستثناء القضايا البيئية ، فإن جماعة الحوثي المسلحة "تمثل أكبر تهديد على كوكب الأرض الآن". وتابع قوله: "أنتم تتحدثون عن الكارثة الإنسانية بالطبع. هي كذلك ولكنها بسببهم".

ولفت الى أنه "إذا استمعت الى كلمات السفراء في الأمم المتحدة والقرار الذي تم بالإجماع بدعم حكومة الرئيس اليمني عبدربه هادي ، فإنه ليس من الصعب استنتاج أن الطريق الأمثل لتحقيق السلام والأمن هو وقف تقدم جماعة الحوثيين باتجاه المناطق القبلية الأخرى، وما يصاحب ذلك من عمليات اضطهاد". وأشار جونز ، الذي يمثل دائرة "هيبورن" في "لانكشاير" ، الى أن السعوديين كانوا يتعرضون للهجوم من قبل المتمردين "بصواريخ عالية التقنية".

وتابع: "لقد حدث أن قررت الدول الأخرى عدم إرسال دعم عسكري إلى اليمن، ولا يعني ذلك أننا ندعم التحالف العربي ولكن ما ندعمه هو القانون الدولي ، وهذا قرار بالإجماع في الأمم المتحدة وهذا هو الموقف الذي نحتفظ به".

وكانت السعودية واجهت ضغوطاً سياسية متزايدة في الأيام الأخيرة ، بما في ذلك من الولايات المتحدة ، بعد مقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي في قنصليتها في تركيا. وقد حث العديد من الدول ، بما في ذلك حلفاء مثل بريطانيا ، على إيجاد حل سريع للنزاع ، ولكن بصرف النظر عن ألمانيا لم توقف مبيعات الأسلحة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غراهام جونز يحمِّل جماعة الحوثيين مسؤولية استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن غراهام جونز يحمِّل جماعة الحوثيين مسؤولية استمرار الأزمة الإنسانية في اليمن



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:09 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 04:30 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:42 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 13:30 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 10:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24