موسكو الغرب استخدم آلية تقديم المساعدات الإنسانية وسيلة لانتهاك سيادة سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

اعتبرته دليل على تتسييس القضايا الإغاثية البحتة والمتاجرة باحتياجات المواطنين

موسكو: الغرب استخدم آلية تقديم المساعدات الإنسانية وسيلة لانتهاك سيادة سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موسكو: الغرب استخدم آلية تقديم المساعدات الإنسانية وسيلة لانتهاك سيادة سورية

وزارة الخارجية الروسية
موسكو - سورية24

 

أكدت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء، أن الدول الغربية استخدمت آلية تقديم المساعدات الإنسانية العابرة للحدود وسيلة لانتهاك سيادة سورية وحرمة أراضيها.

وقالت الخارجية الروسية في بيان له، ”وفقا للقانون الإنساني الدولي يجب تسليم المساعدات الإنسانية بالتشاور مع حكومة البلد المتلقي.. وكانت حكومة الجمهورية العربية السورية طلبت رسميا من الأمم المتحدة إنهاء عمليات المساعدات الإنسانية عبر الحدود وفي إطار الالتزام بسيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها يجب على المجتمع الدولي أن يأخذ ذلك في الاعتبار ويحترم هذا النداء للحكومة السورية” موضحاً أنه “بناء على ما تقدم أعد الجانب الروسي وطرح للتصويت مشروع قرار ينص على تمديد تسليم المساعدات الإنسانية عبر المعبرين الحدوديين في إدلب لمدة 6 أشهر فقط”.

وأضافت الخارجية الروسية أن “شركاءنا في الغرب عارضوا مشروعنا في مجلس الأمن الدولي مسترشدين فقط بالاعتبارات السياسية وليس باحتياجات السكان المدنيين في سورية ومن الواضح بالنسبة لهم أن الآلية العابرة للحدود كانت مهمة كأداة لتقويض السيادة والسلامة الإقليمية لسورية وليست كوسيلة لمساعدة المحتاجين” مشيرة إلى أنه للغرض نفسه تم فرض إجراءات قسرية ضد سورية.

وأوضحت الوزارة أن هذا الأمر يعرقل تخصيص التمويل اللازم لإعادة الأعمار في سورية بما في ذلك المنازل والمدارس والمستشفيات ومنشآت مياه الشرب والكهرباء وهو “أمر ضروري لتسهيل عودة المهجرين بفعل الإرهاب”.

وانتقدت الخارجية الروسية في بيانها اجراءات واشنطن لسرقة النفط السوري والسيطرة عليه وإبقاء وجودها غير الشرعي في الأراضي السورية لافتة إلى أن الولايات المتحدة التي تقود تحالف مزعوما لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي “تتاجر بالنفط السوري بشكل غير قانوني على مرأى من المجتمع الدولي بأسره ولهذا الغرض فإنها وحلفاءها يحتفظون بوجودهم العسكري غير القانوني في سورية”.

وأكدت الخارجية الروسية أن مثل هذه الأعمال”لا تشكل فقط انتهاكا صارخاً لجميع قواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وميثاق الأمم المتحدة وإنما تعتبر دليلاً واضحاً على انتهاك سيادة البلدان الأخرى وسلامتها الإقليمية وتسييس القضايا الإنسانية البحتة والمتاجرة باحتياجات المواطنين المدنيين على خلفية النهب المخزي لمواردهم الطبيعية الوطنية”.

واستخدمت روسيا والصين يوم الجمعة الماضي حق النقض”فيتو” ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي حول نقل المساعدات الإنسانية إلى سورية يستغل الأوضاع الإنسانية فيها وينتهك سيادتها فيما أوضح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلى نيبينزيا أن مشروع القرار الروسى الذى أحبطته الدول الغربية حول نقل المساعدات الإنسانية ينص على تمديد عمل الآلية الحالية لنقل المساعدات لمدة نصف عام وليس لمدة عام كما يقضى به المشروع الذى تقدمت به المانيا وبلجيكا والكويت مبيناً أن المشروع الروسي يقضى بالإبقاء على معبرين من أصل المعابر الأربعة لنقل المساعدات.

قد يهمك ايضا:

وزير الدفاع التركي: لا مشاكل لدينا مع أكراد سوريا

تركيا تؤكد أن المشكلة في "التنظيمات المتطرفة" وليست أزمة مع أكراد سورية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو الغرب استخدم آلية تقديم المساعدات الإنسانية وسيلة لانتهاك سيادة سورية موسكو الغرب استخدم آلية تقديم المساعدات الإنسانية وسيلة لانتهاك سيادة سورية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24