التحالف ضد داعش يعلن أن لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية وإنما حل سياسي دولي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

عادل الجبير يؤكد أن السعودية ستستمر في حربها ضد الإرهاب وضد الدول الراعية له

التحالف ضد "داعش" يعلن أن لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية وإنما حل سياسي دولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التحالف ضد "داعش" يعلن أن لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية وإنما حل سياسي دولي

طائرات التحالف الدولي
واشنطن - سورية 24

أكد التحالف الدولي ضد  تنظيم "داعش"، أنه لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية، مبدياً "عزمه دعم جهود الوصول إلى حل سياسي عبر الأمم المتحدة". جاء ذلك في بيان مشترك أصدره ليل الأربعاء، وزراء خارجية الولايات المتحدة، ومصر، وفرنسا، وألمانيا، والأردن، والسعودية، وبريطانيا، عقب اجتماع وزراء خارجية دول التحالف الذي استضافته العاصمة الأميركية واشنطن.

وشدد البيان على دعم جهود الأمم المتحدة على ضوء قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والقرارات الدبلوماسية والدولية. وقال المجتمعون في بيانهم:" نعتقد بشدة بأن الذين يريدون زعزعة استقرار المنطقة أو السعي إلى حل عسكري، فإن ذلك لن يؤدي إلا إلى تصعيد التوتر في المنطقة، وسيزيد من مخاطر الصراع، وعازمون بشأن مواصلة جهودنا، وإيجاد حل سياسي ثابت وفق قرار مجلس الأمن 2254".

اقرا ايضا

اغتيال عنصر في "قوات سورية الديمقراطية" بسلاح كاتم للصوت وسط الرقة

كما أكد البيان أنه تم تقديم الدعم لمساعي المبعوث الأممي إلى سوري غير بيدرسون. داعيا كافة الأطراف إلى إنهاء الحرب في سورية.

وفي كلمة ألقاها وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير، قال إن "حكومة بلاده ستستمر في حربها ضد الإرهاب وضد الدول الراعية له، وتتعهد بدعم كافة الجهود الدولية والإقليمية في القضاء على التنظيمات الإرهابية وعلى أنشطة الدول المزعزعة للاستقرار في المنطقة."

وأضاف في كلمته، أمام الاجتماع الوزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي: "يسرني في البداية أن أتـقدم بجزيل الشكر لوزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية لدعوته لعقد هذا الاجتماع، وأود أن أتقدم لكم بالتهنئة على الانتصار الذي تحقق على تنظيم داعش الإرهابي وتحقيق التحالف لأهدافه".

ولفت الجبيرالى أن "التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش تأسس في العام 2014 وتكون من 12 دولة، وكانت بلادي من الدول المؤسسة له ومن أوائل الدول التي شاركت بفعالية في العمليات العسكرية ضد التنظيم، ونحن اليوم نجتمع وقد بلغ عدد الدول المشاركة في التحالف 79 دولة".

وجدَّد الجبير التزام المملكة الثابت والمستمر بأهداف التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" بما يحقق التعاون والتنسيق بين كافة الدول الأعضاء لمكافحة الإرهاب والتطرف، قائلاً: "ستستمر حكومة بلادي في حربها ضد الإرهاب وضد الدول الراعية له، وتتعهد بدعم كافة الجهود الدولية والإقليمية في القضاء على التنظيمات الإرهابية وعلى أنشطة الدول المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

وختم الجبير كلمته بالقول: "نؤمن بأن حربنا ضد الإرهاب يجب أن تشمل محاربة تمويله والخطابات التي تبرر العنف والإرهاب، ولأجل ذلك أنشأت بلادي مركزاً يعنى بمحاربة الإرهاب والتطرف ومصادر تمويلها، كما نؤكد على أهمية استمرار هذا التحالف حتى نتمكن جميعاً من ضمان هزيمة فعالة ودائمة لتنظيم "داعش" الإرهابي وكافة التنظيمات الإرهابية، وعدم عودتها للظهور مرة أخرى في كافة أنحاء العالم".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

إيران تُرسل "قوات حفظ سلام إلى إدلب و حلب بناء على طلب الحكومة السورية

الأمم المتحدة تصوّت على" الحق الفلسطيني في السيادة على موارده الطبيعية

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف ضد داعش يعلن أن لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية وإنما حل سياسي دولي التحالف ضد داعش يعلن أن لا حلَّ عسكرياً للحرب في سورية وإنما حل سياسي دولي



GMT 17:34 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:51 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

شرط لويس إنريكي يعقد مفاوضاته مع أرسنال

GMT 05:59 2018 الخميس ,01 آذار/ مارس

أجمل 5 عطور يمكنك استخدامها في كل الأوقات

GMT 07:08 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ابتكارات الطاقة المتجددة في معرض باللاذقية

GMT 15:42 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

أحمد فلوكس يظهر بملابس "الصاعقة" في كواليس "الممر"

GMT 05:33 2019 الخميس ,09 أيار / مايو

أبرز وأهمّ مواصفات "لكزس أن أكس 2019" الفارهة

GMT 09:37 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

آب يلجأ إلى "حيلة ذكية" لإقناع طفله بتناول الطعام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24