الحزب الديمقراطي يصعّد معركته مع الرئيس ترامب ويرفع دعوى قضائية
آخر تحديث GMT05:59:21
 العرب اليوم -

اتهم حملته ونجله صهره وروسيا بالتآمر لمساعدته في الفوز بالانتخابات

الحزب الديمقراطي يصعّد معركته مع الرئيس ترامب ويرفع دعوى قضائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحزب الديمقراطي يصعّد معركته مع الرئيس ترامب ويرفع دعوى قضائية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ رولا عيسى

صعّد الحزب الديمقراطي معركته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورفع دعوى قضائية ضد حملته الانتخابية ونجله وصهره وروسيا وموقع "ويكيليكس"، متهمًا اياهم بالتآمر لمساعدته في الفوز في انتخابات الرئاسة عام 2016. وتسعى الدعوى المرفوعة في المحكمة الفيديرالية في مانهاتن إلى تعويضات غير محددة وإصدار أمر لمنع اختراق آخر لأنظمة الكومبيوتر في اللجنة الوطنية الديمقراطية. وقال رئيس اللجنة توم بيريز: "خلال الحملة الانتخابية عام 2016، شنّت روسيا هجومًا شاملًا على ديمقراطيتنا، ووجدت في حملة دونالد ترامب شريكًا راغبًا ونشطًا".

وأشارت الدعوى إلى أن ترامب وشركاءه أقاموا علاقات مع موسكو وأوليغارشيين روس، أتاحت للجانبين إعداد "مؤامرة". وأضافت أن "الهجوم الوقح على الديمقراطية الأميركية" بدأ بهجوم إلكتروني على أجهزة الكومبيوتر وأنظمة الهاتف في اللجنة الديمقرطية، ما أتاح سرقة عشرات الآلاف من الوثائق والرسائل الإلكترونية، لافتة إلى أن الهجوم مكّن روسيا من تعزيز مصالحها الخاصة ودعم ترامب.

واتهمت الدعوى دونالد ترامب جونيور بتواصل سري مع "ويكيليكس"، مذكرة بإشادة الرئيس الأميركي بتسريب الموقع عام 2016 وثائق للجنة الديمقراطية. واعتبرت ان جاريد كوشنر، صهر ترامب أبرز مستشاريه، كان جزءاً من مؤامرة "ألحقت أضراراً بالغة باللجنة"، بوصفه مستشاراً بارزاً وصانعاً أساسياً للقرار في الحملة. ورأت الدعوى ان "المؤامرة شكّلت فعل خيانة لا يمكن تخيّله في السابق: حملة المرشح الرئاسي لحزب بارز يتحالف مع قوة أجنبية معادية لتعزيز فرصته للفوز بالرئاسة".

وأتى نشر تفاصيل الدعوى بعد ساعات على إعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقشا أن يزور كلّ منهما البلد الآخر، خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأميركي ببوتين الشهر الماضي، لتهنئته بفوزه بولاية رابعة. وقال: "نواصل العمل على أساس أن الرئيس الأميركي وجّه في اتصال هاتفي هذه الدعوة، وقال إنه سيكون سعيداً برؤية (بوتين) في البيت الأبيض وسيسعده لقاؤه بعدها في زيارة مقابلة (لروسيا)". وأضاف ان ترامب "تطرّق الى الأمر مرتين، لذلك نُعلم زملاءنا الأميركيين أننا لا نريد أن نفرض شيئاً، لكننا أيضاً لا نريد التصرّف بفظاظة، ونظراً الى أن الرئيس ترامب قدّم هذا العرض، فإننا نعمل من منطلق أنه سيوجّه الدعوة في شكل ملموس".

تزامن ذلك مع تأجيج حرب كلامية بين ترامب والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيديرالي (أف بي آي) جيمس كومي. وكتب الرئيس على موقع "تويتر" ان كومي "مشبوه"، معتبراً ان ملاحظات سرية دوّنها في شأن مضمون لقاءاتهما "تبيّن بوضوح أنه لم يكن هناك عرقلة أو تواطؤ" مع موسكو خلال الحملة الانتخابية.

ويروي كومي كيف أن ترامب شكا من أن مايكل فلين، مستشاره السابق للأمن القومي، يعاني من مشكلة "خطرة في الحكم" على الأمور. كما حمّله مسؤولية عدم تنبيهه فوراً إلى مكالمة تهنئة من زعيم عالمي، ما أدى الى تأخّر الرئيس في الردّ على المكالمة. وأعلنت مصادر صحافية بأن الزعيم العالمي كان بوتين. وأشارت الوكالة الى ان الملاحظات التي دوّنها كومي تفيد بأن ترامب طرح فكرة مقاضاة مسرّبين وسجن صحافيين ينشرون معلومات تزعجه. ذكر كومي انه ابلغ الرئيس أن سجن الإعلاميين سيكون صعباً قانوناً.

وكتب كومي أن ترامب شكا من انه "يحاول إدارة البلاد، لكن ظلالاً يلقيها الملف الروسي تعرقل ذلك". وأضاف أن الرئيس أكد أن شائعات عن علاقات اقامها في موسكو عام 2013 مع مومسات روسيات "أمر ملفق"، مستدركاً ان بوتين "قال له: لدينا العاهرات الاكثر جمالاً في العالم". لكن ناطقاً باسم الكرملين اعتبر ان هذا "الجزء زائف"، وزاد: "لا يستطيع الرئيس بوتين أن يقول ذلك للرئيس ترامب، لا سيّما انهما لم يكونا على اتصال قبل ان يصبح ترامب رئيساً". واعتبر كومي الذي أقاله ترامب من منصبه عام 2017، ان الرئيس يشكّل "تهديداً كبيراً لدولة القانون"، متهماً جمهوريي الكونغرس بالتواطؤ معه.

وعلى صعيد آخر، اعتبرت الولايات المتحدة، في تقرير سنوي نشرته عن حقوق الإنسان في العالم، أن "حكومات الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية تنتهك حقوق الإنسان على أساس يومي، وهي نتيجة لذلك قوى مزعزعة للاستقرار". ونعتها بحكومات "مدانة أخلاقياً".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحزب الديمقراطي يصعّد معركته مع الرئيس ترامب ويرفع دعوى قضائية الحزب الديمقراطي يصعّد معركته مع الرئيس ترامب ويرفع دعوى قضائية



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود وكيندال جينر أبرزهن

واشنطن-سورية24

GMT 00:55 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:12 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 16:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:14 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مناظر طبيعة خلابة تأسر العقل وتجذب السيّاح إلى جزيرة مدغشقر

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

دراسة جديدة تؤكد أن الثوم سلاح قوي ضد أمراض النوبات القلبية

GMT 17:49 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"توم فورد" أفضل عطور تكسب شخصيتك أنوثة طاغية

GMT 17:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الثعلب الرمادي النادر يظهر للمرة الأولى منذ ربع قرن

GMT 06:26 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

أصالة نصري تعود إلى لبنان من جديد بلا شروط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24