إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

قضى بنشر قوات محايدة بإشراف الأمم المتحدة وانسحاب قوات الجانبين خلال 21 يوماً

إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية

محادثات السلام في السويد تحت إشراف الأمم المتحدة
ستوكهولم ـ منى المصري

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن طرفي الحرب اليمنية وافقا على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر والمحافظة المحيطة بها ، الأمر الذي "يعد إنجازاً كبيراً بعد أسبوع من محادثات السلام في السويد".

وأوضح غوتيريش، أن "الاتفاق تضمن نشر قوات محايدة تحت إشراف الأمم المتحدة، وانسحاب القوات من كلا الجانبين من المنطقة بأكملها خلال فترة أقصاها 21 يومًا، في عملية تشرف عليها لجنة ترأسها الأمم المتحدة". كما تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في ميناءين آخرين هما ساليف ورأس عيسى.  وتشمل الاتفاقات أيضاً، تعزيز البنك المركزي لليمن ، مما سيمكن في نهاية المطاف من دفع رواتب إلى 1.2 مليون عامل في القطاع العام.

إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية

ومن المقرر أن تتم مناقشة خطة عمل سياسية في الجلسة المقبلة التي ستجري في يناير/كانون الثاني المقبل. ومن الممكن أن يمثل هذا الإتفاق إنفراجة كبيرة في الأسابيع المقبلة إذ تم تنفيذة ، لأن ميناء الحدية هو بوابة الى معظم المساعدات الآتية إلى البلاد، علماً بأن كان مسرحاً لمعارك كثيفة.

وقد يهمك أيضًا:رسائل دمشق إلى نيويورك تضع 4 شروط لتشكيل "الدستورية"

وأشار غوتيريش الى أن الأمم المتحدة "ستلعب دورا رئيسيا عندما تنسحب الميليشيات".  وقال"من الواضح أن الأمم المتحدة ستلعب دوراً مهماً في الميناء ، وربما مراقبة وإدارة ذلك الميناء". وهذا من شأنه أن يساعد على "تسهيل التدفق الإنساني للسلع إلى السكان المدنيين وسيحسن الظروف المعيشية لملايين اليمنيين".

أما المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث فقال: إن "الميليشيات الحوثية ستنسحب من الميناء خلال أيام، ومن المدينة ككل في المرحلة الثانية". وأوضح  أن وقف إطلاق النار يهدف إلى فتح الطريق بين الشرق والغرب الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء "كي يبدأ توريد المساعدات الإنسانية الى جميع المناطق ، وهو أمر حاسم بالنسبة الى شعب اليمن ، في إيصال تلك المساعدات". كما تم التوصل إلى اتفاقات حول تبادل السجناء وفك الحصار عن مدينة تعز الجنوبية الغربية.

وقال غوتيريش إن مجلس الأمن الدولي سيبحث مشروع قرار يهدف إلى مراقبة اتفاقيات سحب الميليشيات والتحقق منها يوم غد الجمعة. كما ستوفر القوى الغربية تكنولوجيا لمراقبة عمليات إعادة الانتشار ، مع اتفاق على أن تتحمل الشرطة (قوات الأمن المحلية وفقًا للقانون اليميني) مسؤولية الأمن في الحديدة.

يذكر أن الحكومة اليمنية التي تدعمها الأمم المتحدة قد فقدت سيطرتها على الحديدة وصنعاء وعلى مناطق المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في عام 2015. وعلى الرغم من الدعم العسكري المكثف من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ، لم تتمكن الحكومة اليمنية التي تتخذ من عدن مقراً لها ، من السيطرة عليها، أو وضعهم تحت قبصتها مره أخرى .

ومن ناحية الدعم الغربى للحرب التي قادتها السعودية،  فقد قل هذا الدعم  نتيجة الإصابات الجماعية والتجويع ، ومؤخرًا ، الادعاءات بأن ولي العهد السعودي ، الأمير محمد بن سلمان ، كان له دور أساسي في جريمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي .

وقد يهمك أيضًا:ترامب يؤكد أن "سي آي أيه" لم يحمل ولي العهد السعودي مسؤولية خاشقجي

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية إتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وتسليم أمنها الى الشرطة اليمنية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 15:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

كيم كارداشيان تُفاجئ جمهورها بخسارة وزنها

GMT 05:35 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

أفضل عطر نسائي جذاب لصيف 2019

GMT 18:36 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 18:12 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

سهر الصايغ تكشف تفاصيل دورها في "الطاووس"

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تكشف سر اختلاف لون بشرتها عن والدتها

GMT 06:55 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

إليكِ 7 نصائح لتنظيف ورق الجدران في المنزل

GMT 16:31 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث وزوجها يتلقيان لقاحًا ضد "كورونا"
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24