باحثون يابانيون يُجدِّدون الأمل في علاج داء باركنسون
آخر تحديث GMT13:27:01
 العرب اليوم -

نقلوا ملايين الخلايا الجذعية إلى دماغ أحد المرضى

باحثون يابانيون يُجدِّدون الأمل في علاج داء "باركنسون"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون يابانيون يُجدِّدون الأمل في علاج داء "باركنسون"

الخلايا الجذعية المستحثّة
طوكيو ـ علي صيام

كشف باحثون يابانيون أنهم تمكنوا من نقل خلايا جذعية يطلق عليها اسم "الخلايا الجذعية المستحثّة" إلى دماغ مريض مصاب بداء "باركنسون"، للمرة الأولى في تاريخ الطب، ووفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كشف الباحثون أنهم نقلوا الخلايا الجذعية، وهي خلايا فارغة يمكن أن تتحوّل إلى أنواع مفيدة أخرى، إلى رجل في الخمسينات من عمره في اليابان، وتم إجراء العملية الشهر الماضي وهي خطوة تاريخية إلى الأمام في اختبار علاجات جديدة لمرض باركنسون.

ويأمل الفريق في أن تساعد الخلايا الجذعية في إعادة نمو أجزاء من الدماغ التي تضررت بسبب المرض بعد أن أظهرت التجارب على القردة أنها استعادت القدرة على الحركة المفقودة، وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين في جامعة كيوتو تمكنوا من حقن مليونين و400 ألف من هذه الخلايا القادرة على توليد أي نوع من الخلايا، في القسم الأيسر من الدماغ، وذلك في عملية جراحية امتدت خلال 3 ساعات.

وقال الباحثون إنه إذا لم تتم ملاحظة أي مشاكل في الأشهر الستة المقبلة فإنهم سيقومون بزرع 2.4 ملايين خلية أخرى في الجانب الأيمن، وتم تطوير الخلايا الجذعية المستحثة من المتبرعين الأصحاء لتصبح خلايا دماغية منتجة للدوبامين، والتي لا يملكها مرضى الشلل الرعاش.

وجاءت العملية بعد أن أعلنت الجامعة أنها ستجري التجربة مع 7 مشاركين تتراوح أعمارهم بين 50 و 69، وهذه هي التجربة الأولى التي تنطوي على زرع الخلايا الجذعية في الدماغ لعلاج مرضى باركنسون.

وقال البروفيسور جون تاكاهاشي، وفقا إلأى هيئة الإذاعة العامة (إن.كيه.كيه) "أقدر المرضى على المشاركة في التجربة بشجاعة وتصميم".

مرض باركنسون هو اضطراب تنكسي عصبي مزمن يؤثر على النظام الحركي للجسم، مما يؤدي في الغالب إلى الاهتزاز والصعوبات الأخرى في الحركة، وفي جميع أنحاء العالم نحو 10 ملايين شخص يعانون من المرض، وفقا إلى مؤسسة مرض باركنسون، وقالت المؤسسة إن العلاجات المتاحة حاليا تحسن الأعراض دون إبطاء أو وقف تطور المرض.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يابانيون يُجدِّدون الأمل في علاج داء باركنسون باحثون يابانيون يُجدِّدون الأمل في علاج داء باركنسون



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 07:06 2019 السبت ,09 شباط / فبراير

غودغير تتألق في بكيني أسود صغير

GMT 09:19 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إخلاء مخيم عين عيسى إثر فرار عوائل دواعش بعد قصف تركي

GMT 09:46 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

"قواعد العشق 40" تعود بموسم جديد على مسرح السلام

GMT 15:34 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

موديلات بروشات الماس ليوم الزفاف

GMT 08:16 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

شركة ألبينا تُعلن عن وداع الجيل الحالي من سيارتها "بي 4 إس"

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حملة تشجير بكلية طب الأسنان في جامعة حماة

GMT 05:46 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

خريطة توزع السيطرة والقوى في سوريا محدثة

GMT 09:45 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"أينك يا ماتياس" إصدار جديد عن دار منشورات الجمل

GMT 17:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

GMT 09:10 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

فوائد اللوز للقلب ويساعد على الرشاقة

GMT 08:59 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

الفنانة رانيا يوسف تتألق في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24