مدينة الحديدة تشهد أسوأ قتال حتى الآن على الرغم من النداءات الدولية لوقف إطلاق النار
آخر تحديث GMT16:18:18
 العرب اليوم -

بريطانيا تقدم مشروع قرار الى مجلس الأمن من شأنه تسهيل وصول المساعدات لليمنيين

مدينة الحديدة تشهد أسوأ قتال حتى الآن على الرغم من النداءات الدولية لوقف إطلاق النار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدينة الحديدة تشهد أسوأ قتال حتى الآن على الرغم من النداءات الدولية لوقف إطلاق النار

مدينة الحديدة اليمنية
عدن ـ عبدالغني يحيى

يُعَدُّ القتال العنيف الذي اشتعل في مدينة الحديدة اليمنية، بأنه الأسوأ حتى الآن، كما وصفه السكان المحلييون، هذا رغم الدعوات إلى وقف إطلاق النار من جانب الأمم المتحدة، وإعلان المتمردين الحوثيين الإلتزام بالهدنة. وقال السكان محليون ان الهدوء الذي ساد لساعات تبدَّد مساء الاثنين، بعد اندلاع قتال كثيف في الشوارع امتد الى وسط المدينة مع ضربات جوية اودت على الاقل بحياة 12 قتيلا في الاحياء الشرقية.

وقد وُجِهت الطائرات الحربية التابعة للتحالف العربي بنيران  المضادات من قبل المتمردين الحوثيين. وقال أحد السكان المحليين ويدعى ابراهيم سيف: "نواجه قصفا عشوائيا من الجانبين"، ولم ترد تفاصيل أخرى عن وقوع اصابات.

وعلى الرغم من أن الحوثيين قالوا يوم الاثنين أنهم سيتوقفون عن إطلاق الصواريخ على المملكة العربية السعودية المجاورة كجزء من جهود السلام، أعقب الإعلان هجوم صاروخي انتقامي على موقع لقوات التحالف قرب الحدود السعودية.

ويشكل العنف الجديد ضربة للجهود الدبلوماسية التي قام بها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن ، مارتن غريفيث ، والمملكة المتحدة ، التي ترأس حالياً مجلس الأمن الدولي. وفي اجتماع للمجلس يوم الإثنين الماضي، قدمت المملكة المتحدة مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في معركة الحديدة وتقديم ضمانات من كلا الطرفين بتسليم المواد الغذائية والأدوية إلى 14 مليون مواطن يعاني من الجوع في اليمن.

ومن غير الواضح متى سيكون هناك تصويت على القرار الذي يواجه معارضة كبيرة من دول الخليج التي تحارب ضد الحوثيين لتمكين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من تسلم السلطة.

ويريد التحالف العربي استعادة السيطرة على الحديدة من أجل تمهيد الطريق إلى صنعاء ، العاصمة التي يسيطر عليها المتمردون ، والتي يعتقد أن السيطره عليها سينهي الحرب. وتعتبر الحديدة المدينة الأكثر أهمية في اليمن بسبب مينائها ، حيث يمر 80٪ من السلع التجارية والمساعدات والوقود في البلاد.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة الحديدة تشهد أسوأ قتال حتى الآن على الرغم من النداءات الدولية لوقف إطلاق النار مدينة الحديدة تشهد أسوأ قتال حتى الآن على الرغم من النداءات الدولية لوقف إطلاق النار



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:09 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 04:30 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:42 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 13:30 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 10:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24