داعش يُطارد صائدي الكمأ في العراقية ويخطف 44 شخصًا
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

تُشكل هذه العمليات جزءًا يسيرًا من هجمات التنظيم

"داعش" يُطارد صائدي "الكمأ" في العراقية ويخطف 44 شخصًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يُطارد صائدي "الكمأ" في العراقية ويخطف 44 شخصًا

"داعش" يُطارد صائدي "الكمأ" في العراقية ويخطف 44 شخصًا
بغداد ـ نهال قباني

أعرب المواطن العراقي مهند صلاح الدين عن مخاوفه من أنه قد يصبح أحد ضحايا تنظيم "داعش" عند خروجه للبحث عن فطر "الكمأ "وهو طعام شهي ينمو بشكل موسمي في التربة الصحراوية ، حيث إنه أثناء بحثه شاهد شاحنين صغيرتين، مع رجال مسلحيين ويرتدون زيا عسكريا، أقتربوا عليه وأمروه بالصعود ومع صعوده ، أصبح ضحية أخري في حملة جديدة قامت بها داعش.

وأضاف المواطن العراقي أن تنظيم "داعش" الذي يختبئ الآن تحت الأرض، يشن هجمات من وقت لأخر بعد طرده من معظم الأراضي التي سيطر عليها في في العراق وسورية ، وبخاصة في العراق  فمنذ أواخر كانون الثاني /يناير، كانوا يختطفون بعض العراقيين الباحثين عن الكمأ معظمهم في صحراء محافظة الأنبار الغربية والبعض كان يتم إعدامه، ووفقا لأفادات قوات الأمن العراقي فقد تم إختطاف 44 شخصًا هذا العام.

ولا تشكل عمليات الاختطاف سوى جزء يسير من هجمات "داعش" التي تجري الآن في العراق، حيث تتعرض بشكل يومي نقطة تفتيش لإطلاق النار أو تحدث مناوشة أوعملية اختطاف؛ لكن الهجمات علي الباحثين عن الكمأ تعكس تجدد التحريض علي التوترات الطائفية، وفي الوقت الذي يدفع فيه  صائدو الكمأ المسلمون السنه فدية للحصول على حريتهم ، كما فعل احدهم ، فان صائدي الكمأ من الشيعة لا يحصلون أبدا علي تلك الفرصة، حيث تعتبرهم داعش كفارا، طالما قامت بقتلتهم وتدمير مساجدهم.

وتري السلطات الاستخبارية والعسكرية العراقية معامله داعش للرهائن محاولة للتحريض علي هذا النوع من الفتنه الطائفية التي مزقت العراق منذ عام 2003 إلى 2008 ، بعد سقوط صدام حسين ، والتى انتقصت منذ عام 2012 إلى 2014. حيث عبر المدير العام للمخابرات العراقية أبو علي البصري ،عن  خوفه من أن تؤدي عمليات القتل إلى دفع السياسيين الشيعة إلى تشويه صوت السنة جماعيًا. عندئذٍ يتم تضخيم هذه الرسالة من قبل وسائل الإعلام وقد تؤدي إلى اندلاع حلقة من العنف.

اقرأ أيضا:

"قوات سورية الديمقراطية" تتقدَّم ببطء في الجيب الأخير لـ"داعش"

كما تعتبرعمليات الخطف هذه وسيله لتنظيم "داعش" ، لجمع الأموال وكإثبات للسكان المدنيين ، أنها لا تزال قوية ، ووفقا للمسؤولون عراقيون يتواجد حوالي 5 ألف إلى6 ألف من مقاتلي الدولة الاسلاميه في العراق وسورية.

وتقوم داعش حاليا بأختطاف صائدي "الكمأ"، على الرغم من الخطر، يبدو أن صيادو الكمأ الصحراوي لا يردعهم هذا.نظرا لأن الأطباق الشهية المصنوعة من الكمأ باهظه الثمن، إذ يمكن أن تصل إلى 6 دولارات للرطل في الأسواق المحلية ، كما يعد الكمأ الصحراوي أقل رائحة وافضل طعمًا من نظيرة الأوروبي ، ولكنه يقدر في العراق بسبب قوامه وطعمة اللذيذ ،ويعرف في العراق  باسم "chimay"، وله طرق مميزة للطهي في جميع أنحاء العراق .

ويعتبر صيد الكمأ نشاطًا محليا معروف في العراق ومفضلًا لدى العديد من العائلات في غرب العراق خلال أيام الشتاء الباردة عندما يكون الجو جاف قاحل لفترة قصيرة ، لهذا ذهب السيد ياسين في رحلة  بالسيارة لعدة ساعات إلى الصحراء من منزله في بهاجدادي إلى مكان تواجد الكمأ وكان من الصعب عليه تخيل أنه قد يكون في خطر ، وأثناء بحثه هو أولاد عمه عن الفطر قام أفراد تابعين لداعش بعصب عينيه وإختطافه  ، إلى إلى أن افرح عنه بعد دفع فدية تصل إلى عشره الألف دولار ، ولم يكن السيد ياسين وحدة حيث إختطفت داعش الكثيرون من صائدي الكمأ وأطلقت صراحهم بعد دفعهم للفدية مثل المزارع حمزة كاظم الجبوري ، 42 عامًا ، لكن أخرون تمكنوا من الهرب من قبضة تنظيم الدولة الأسلامية "داعش".

قد يهمك أيضا:

الجيش العراقي يؤمن حدود بلاده مع سورية ويواصل ملاحقة فلول "داعش"

القوات العراقية تقضي على 11 متطرف من داعش في صلاح الدين

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يُطارد صائدي الكمأ في العراقية ويخطف 44 شخصًا داعش يُطارد صائدي الكمأ في العراقية ويخطف 44 شخصًا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

نصائح للحصول على فخدين ومؤخرة أكثر جمالاً

GMT 04:27 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على 4 طرق مميزة لجعل منزلك أكثر هدوءًا

GMT 07:12 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

علماء الفلك يكتشفون الجسم الأكثر بُعدًا عن نظامنا الشمسي

GMT 08:03 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

سقوط قتلى في هجوم انتحاري على ميناء جابهار جنوب إيران

GMT 12:09 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان وترامب سيبحثان موضوع "منبج" السورية في قمة "G20"

GMT 05:10 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ميرنا وليد تؤكّد أن "القاهرة السينمائي" يحمل رسائل

GMT 13:39 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي علي تصميمات مختلفة لسلاسل من الذهب رقيقة تزيدك أنوثة

GMT 18:35 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

خصوبة النساء ربما ترتبط بعوامل مسببة لمرض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24