فرنسا تؤيّد إجراء الانتخابات الليبية العام الجاري وتغازل حفتر
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

السرّاج يشكو مجددًا من "التدخلات السلبية" لبعض الدول

فرنسا تؤيّد إجراء الانتخابات الليبية العام الجاري وتغازل حفتر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرنسا تؤيّد إجراء الانتخابات الليبية العام الجاري وتغازل حفتر

الزعيم الليبي المشير خليفة حفتر
طرابلس - فاطمة سعداوي

كثّفت دول غربية الثلاثاء، وتيرة اتصالاتها بأطراف النزاع في ليبيا، في محاولة لإقناع المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني الليبي، بالتخلي عن خطته لاجتياح العاصمة طرابلس، والالتزام في المقابل بخطة الأمم المتحدة، الرامية إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية العام الجاري.

وفيما بدا أنه مغازلة سياسية من أعلى سلطة في فرنسا، أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان بـما وصفه بـ"التقدم الكبير"، بعد سيطرة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على الجنوب الليبي.

وبعد يوم واحد من وصول وزير الخارجية الفرنسي لودريان إلى طرابلس، زارها أمس وسط حراسة وإجراءات أمنية مشددة وفد من الولايات المتحدة، ضم السفير الأميركي لدى ليبيا بيتر بودي، والجنرال توماس والدهاوزر، قائد القوات الأميركية العاملة في أفريقيا "أفريكوم"، ورافقت طائرات عسكرية أميركية الوفد إلى قاعدة أبو ستة البحرية في طرابلس، حيث مقر حكومة الوفاق الوطني التي يترأسها فائز السراج، الذي وضع مكتبه زيارة الوفد الأميركي في إطار "نهج التشاور المنتظم الذي أقره البلدان الصديقان حول مستجدات الأوضاع في ليبيا، والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

اقرا ايضا

سلامة يزور بنغازي وحفتر يعلن عن استئناف الرحلات الجوية في جنوب ليبيا

وتحدث السراج عن جهوده لتحقيق توافق وطني من خلال لقاءاته مع جميع الأطراف الليبية الرئيسية، والتي كان آخرها لقاء أبوظبي الذي جمعه مع المشير حفتر الشهر الماضي، لوضع تصور للخروج من الأزمة الحالية، يعتمد على توحيد المؤسسة العسكرية والمؤسسات السيادية الأخرى، والتأكيد على الدولة المدنية الديمقراطية.

وشكا السراج مجددًا من "التدخلات السلبية" لدول لم يسمها. كما بحث الجانبان عددا من البرامج المتفق بشأنها للمساعدة في تأهيل المؤسسات الأمنية، وتطوير قدرات القوات المسلحة الليبية.

بدوره، تعهد السفير الأميركي بأن بلاده لن تتسامح مع من وصفهم بالمفسدين للعملية السياسية، مشيرًا إلى أن اجتماعات طرابلس جدّدت التأكيد على دعم الولايات المتحدة لليبيا، كدولة موحدة وآمنة ومزدهرة، في ظل حكومة قادرة على خدمة الشعب الليبي.

وكشف النقاب عن تعهد أميركي بتقديم دعم بقيمة 500 ألف دولار في صورة مساعدة لاقتناء أسلحة غير فتاكة، في إطار الاستجابة السريعة لدعم جهود وزارة الداخلية لتعزيز قدرات مديرية أمن طرابلس، لافتًا إلى أن هذه المساعدة الجديدة تأتي كتكملة لمبلغ 30 مليون دولار أميركي، المقدمة ضمن المساعدة الأمنية المستمرة لدعم أولويات حكومة السراج.

من جانبه، وفي أول إشادة غربية من نوعها بالنجاح العسكري الذي حققته قوات الجيش الوطني، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، لتحرير منطقة الجنوب الليبي من عصابات الإرهاب والجريمة، أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان بـما وصفه بـ"التقدّم الكبير" الذي تم إنجازه هناك، وقال بعد لقائه السراج إن "فرنسا تأمل أن ينفّذ هذا الاتفاق سريعًا بروح الوئام الوطني والتعاون"، مجددًا دعم بلاده للحلول السياسية في ليبيا، قبل أن يعتبر أنه "لا وجود لحل عسكري" للأزمة الراهنة بهذا البلد.

من جهته، أكد السراج أن لقاءه التشاوري الأخير في أبوظبي مع حفتر "يأتي في إطار لقاءاته مع جميع الأطراف الليبية لنقاش سبل الحل للخروج من الأزمة الحالية، وتقديم مقترحات توافقية، يمكن البناء عليها خلال المؤتمر الوطني الجامع"، معتبرًا أن الحل لا يملكه أي طرف لوحده، "بل من الضروري إشراك كافة الليبيين حتى نصل إلى الاستقرار المنشود".

في سياق ذلك، قال غسان سلامة، رئيس البعثة الأممية، بأنه ناقش مع لودريان آخر تطورات العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا، والاستعدادات لعقد الملتقى الوطني، مشيرًا إلى أنه شكره على المساهمة الفرنسية لدعم ثلاثة مشاريع تنفذها الأمم المتحدة في البلاد.

وخلال زيارته إلى طرابلس، وقّع لودريان بحضور مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وممثلّي منظمتي "اليونيسف" والصحة العالمية، على مساهمة فرنسية بمبلغ 876 ألف يورو لثلاثة مشاريع، تهدف إلى تقديم المساعدات الإنسانية للمجتمعات المتضررة في مجال الصحة والتغذية، ودعم السلطات في إجراء انتخابات بلدية ناجحة العام الجاري.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

- خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي

خليفة حفتر يجهز الجيش الليبي لعملية واسعة في الجنوب ضد الميليشيات

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تؤيّد إجراء الانتخابات الليبية العام الجاري وتغازل حفتر فرنسا تؤيّد إجراء الانتخابات الليبية العام الجاري وتغازل حفتر



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:28 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

"تلغرام" تعلن وصول عدد مستخدميه إلى 400 مليون

GMT 06:47 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

GMT 05:40 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

غروس يبدأ مشواره الفني مع الأهلي السعودي بمواجهة الحزم

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل قصات الشعر للرجال في 2019

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

GMT 16:29 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي النصائح العشر للتخلص من مشكلة جفاف العين

GMT 19:05 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

تألقي بمجموعة مميزة من المجوهرات في عيد الحب

GMT 15:28 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

عبد الغني يكشف أسباب غيابه عن ودية العراق

GMT 11:51 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

هشام أبو سنه يكشف تفاصيل مشروع ميناء نويبع

GMT 09:44 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

مايا دياب تتألق في إطلالة بالـ "كاجوال"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24