مسلحون مجهولون يقتلون إمرأة في سراقب وانفجار عبوة في  شرق إدلب
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

مزيد من حالات الفلتان الأمني في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها

مسلحون مجهولون يقتلون إمرأة في سراقب وانفجار عبوة في شرق إدلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسلحون مجهولون يقتلون إمرأة في سراقب وانفجار عبوة في  شرق إدلب

انفجار عبوة في شرق إدلب
دمشق - سورية 24

سجَّل المرصد السوري لحقوق الإنسان، مزيداً من حالات الفلتان الأمني في محافظة إدلب والأرياف المتصلة بها من المحافظات الأخرى، حيث أطلق مسلحون النار على شاب ومواطنة في بلدة "سراقب" في القطاع الشرقي من ريف إدلب، ما تسبب بإصابة الشاب ومفارقة المواطنة للحياة، فيما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في منطقة "اورم الكبرى" في ريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كذلك رصد المرصد السوري انفجار عبوة في منطقة "آفس" في شرق إدلب، ولم ترد أنباء عن إصابات، ليرتفع إلى 407 عدد الذين اغتيلوا واستشهدوا وقضوا في أرياف إدلب وحلب وحماة، منذ الـ 26 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري 2018، هم زوجة قيادي أوزبكي وطفل آخر كان برفقتها، إضافة إلى 104 مدني بينهم 14 طفلاً و7 مواطنات، عدد من اغتيلوا من خلال تفجير مفخخات وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم رمي الجثث في مناطق منعزلة، و259 عنصراً ومقاتلاً من الجنسية السورية ينتمون إلى هيئة تحرير الشام و"فيلق الشام" وحركة "أحرار الشام" الإسلامية و"جيش العزة" وفصائل أخرى عاملة في إدلب، و42 مقاتلاً من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية وتركية، اغتيلوا بالطرق ذاتها، كذلك فإن محاولات الاغتيال تسببت بإصابة عشرات الأشخاص بجراح متفاوتة الخطورة.

العثور على جثمان قيادي في "هيئة تحرير الشام" في ريف حلب

ورصد المرصد السوري أمس الأحد، أنه تم العثور على جثمان قيادي محلي في "هيئة تحرير الشام" مقتولاً ومرمية جثمانه على أطراف قرية التوامة في ريف حلب الغربي، ولا تزال أسباب وظروف قتله مجهولة حتى اللحظة، في حين انفجرت عبوة ناسفة في بلدة معرشمشة الواقعة في ريف معرة النعمان الشرقي، استهدفت أحد مراصد الطيران والاتصالات اللاسلكية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، بينما رصد المرصد السوري اغتيال مسعف من قرية الجنينة بريف حماة، بإطلاق النار عليه قرب مدينة "معرة النعمان"، والاستيلاء على سيارته كذلك، كما أن المرصد السوري كان وثق من عناصر التنظيم والخلايا النائمة نحو 105 على الأقل ممن قتلوا منذ نهاية نيسان / أبريل الماضي، من جنسيات سورية وعراقية وأخرى غير سورية، من ضمنهم 44 على الأقل جرى إعدامهم عبر ذبحهم أو إطلاق النار عليهم بشكل مباشر بعد أسرهم، فيما قتل البقية خلال عمليات المداهمة وتبادل إطلاق النار بين هذه الخلايا وعناصر الهيئة في مناطق سلقين وسرمين وسهل الروج وعدد من المناطق الأخرى في الريف الإدلبي، وكانت حملات الاعتقال طالت عشرات الأشخاص بهذه التهم، والتي تخللتها اشتباكات عنيفة في بعض الأحيان بين عناصر من هذه الخلايا وعناصر الهيئة، بالإضافة للإعدامات التي كانت تنفذ بشكل مباشر، أو عمليات الاستهداف الجماعي لمواقع ومقار لهذه الخلايا، وتعد هذه أول عملية إعدام تجري ضمن المنطقة الروسية التركية منزوعة السلاح، والتي جرى تحديدها في اتفاق روسي تركي مؤخراً.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون مجهولون يقتلون إمرأة في سراقب وانفجار عبوة في  شرق إدلب مسلحون مجهولون يقتلون إمرأة في سراقب وانفجار عبوة في  شرق إدلب



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 17:34 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:51 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

شرط لويس إنريكي يعقد مفاوضاته مع أرسنال

GMT 05:59 2018 الخميس ,01 آذار/ مارس

أجمل 5 عطور يمكنك استخدامها في كل الأوقات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24