غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بعد أيام من تعهّد ترامب بسحب جميع القوات الأميركية من سورية

غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
القدس المحتلة ـ كمال اليازجي

شنّت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جوية حول العاصمة السورية دمشق ، حسبما أفادت صحيفة اكسبريس البريطانية. و قصفت الطائرات الإسرائيلية أهدافًا بـ 22 هجمة صاروخية على المواقع التي تستخدمها إيران و"حزب الله" ، حسب تقارير وسائل الإعلام الرسمية السورية. 

وأصيب عدد من كبار أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية بينما كانوا يستقلون طائرة متجهة إلى إيران ، وفقًا لمجلة نيوزويك. ويأتي الهجوم بعد أيام من تعهّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب جميع القوات الأميركية من سورية.

غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعهدت بمواصلة قتالها ضد إيران وحزب الله في الدولة التي مزقتها الحرب على الرغم من خطة الرئيس الأميركي من سحب قوات بلاده من الأراضي السورية.و أصيب ثلاثة جنود بجروح عندما انفجر مستودع للأسلحة أثناء الغارات الجوية الإسرائيلية,كما تم استهداف المواقع الحكومية المؤيدة لإيران والمقر العسكري ، وفقًا لما ذكرته الصحيفة الإسرائيلية جيروزاليم بوست.

وزعمت الحكومة السورية أن معظم الصواريخ القادمة أسقطت بسبب دفاعاتها بينما زعمت روسيا أن هجمات إسرائيل الصاروخية عرّضت رحلات الطيران المدني للخطر، حيث شنّت الغارات  في اللحظة، التي كانت فيها طائرتان مدنيتان تستعدان للهبوط في دمشق وبيروت، ما أنشأ "تهديدًا مباشرًا" على الطيران المدني. 

غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية

امتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق على الضربات الصاروخية المذكورة ، لكن بعد ذلك بدأت تركيا تحشد دباباتها على الحدود السورية وسط مخاوف من أن يتصاعد الصراع.وامتنع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، عن الإشارة بشكل مباشر إلى الهجمات أو انتقاد موسكو، خلال حفلة تخريج طيارين جدد في قاعدة جوي إسرائيلية الأربعاء الماضي، و لكنه كرر نية إسرائيل في منع "التعزيز العسكري الإيراني الموجّه ضد إسرائيل" في سورية.

وقال نتنياهو: "سنتصرف ضدها بقوة ، بما في ذلك خلال الفترة الحالية,هناك مخاوف من أن قرار ترامب بسحب ألفي جندي أميركي من البلاد التي مزقتها الحرب سيشجع إيران وحزب الله، اللذان يدعمان النظام السوري بفرض نفوذهما ما يمثل قلقًا لإسرائيل في سورية . ويصرّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على أن إسرائيل "ستواصل العمل ضد محاولات إيران لترسيخ نفسها عسكريًا في سورية".

وقد يهمك أيضًا: 

نتنياهو مصمّمٌ على وقف تهديد إيران لبلاده وروسيا تنتقد انتهاك سيادة سورية

رئيس الوزراء الإسرائيلي يصف التحقيق في الملف "4000" بـ"غير النزيه" بعد إدانته

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية غارات إسرائيلية على دمشق تُصيب العشرات من أعضاء الجماعة المسلّحة اللبنانية



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24