سر باب الطوارئ الذي تسبّب في مقتل المزيد من ضحايا هجوم نيوزيلندا
آخر تحديث GMT18:45:25
 العرب اليوم -

قفل كهربائي وُضع على الباب قبل يوم واحد من الحادث الدامي

سر باب الطوارئ الذي تسبّب في مقتل المزيد من ضحايا هجوم نيوزيلندا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سر باب الطوارئ الذي تسبّب في مقتل المزيد من ضحايا هجوم نيوزيلندا

صورة لضحية من ضحابا هجوم نيوزيلندا
ويلينغتون ـ منى المصري

وصف أحمد العايدي، أحد من الناجين من حادث كرايستشيرش في نيوزيلندا، المشهد المرعب والمُشوّش، للهجوم على المسجد في 15 مارس/آذار في نيوزيلندا، عندما حاول فتح باب المسجد الجانبي المُخصص للطوارئ، والذي أبى أن ينفتح، موضحًا أنّ تدافع الناس على الباب تسبّب له في كسر في الأضلاع، فيما قال خالد النوباني، أحد الناجين أيضًا، إنه يعتقد أن ما يصل إلى 17 شخصًا قد ماتوا وهم يحاولون الخروج من الباب.

وكشفت التحقيقات أن قفلًا كهربائيًا وُضع على باب المسجد قبل أيام عدة من الهجوم. بينما قال المسجد إن كهربائيًا قام بتعطيل هذا النظام في اليوم السابق للهجوم، ولم يتمكن أحد من فتح الباب، وكان يمثل طوق النجاة الوحيد للمصلين، مع وجود المتطرف المسلح في نفس الغرفة، وحتى قبل أن يبدأ الناس في تحطيم النوافذ .

وأسفر الحادث المُروّع عن مقتل 50 شخصًا، بينما أكد العايدى أنه لو كان الباب مفتوحًا على مصراعيه كما يكون عادة أثناء صلاة الجمعة، لكان العديد من الناس فرّوا ونجوا بحياتهم .

اقرأ أيضا:

رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقَّى تهديدات بالقتل عبر "تويتر"

ومن جانبه قال شغاف خان، رئيس جمعية "كانتربيري" الإسلامية التي تشرف على المسجد، إن الباب كان مغلقًا مثل الباب الرئيسي، لكنه لم يكن مقفلًا بنظام معين، وأضاف أن عامل كهرباء قام باختبار نظام الإقفال الإلكتروني الجديد، يوم الخميس 14 آذار، أي قبل يوم من المذبحة، ثم تركه مفتوحا أمام المصلين، موضحا أن فتح الباب لم يكن يستدعي سوى أن يحرك الناس المقبض، مشيرا إلى أن الباب يكون مفتوحا في العادة، خلال صلاة الجمعة، أما في يوم الاعتداء، فتم غلقه بسبب حالة الطقس الباردة نسبيا في الخارج.

وأكد خان أنه يتفق مع من يقولون بإن ضحايا أكثر كانوا سينجون من المصير المأساوي لو أن الباب فُتح أثناء الهجوم. وأشار إلى أن الناس لم يكونوا مُدربين على التعامل مع مواقف من هذا الحادث، وقال "لقد كنا مُهيّئين لحالات طوارئ أخرى مثل اشتعال النار أو الزلزال، لكن ما حدث مختلف تماما. الأمر لم يكن واردًا في خطة الطوارئ".

ويرجّح النوباني أن الباب كان مقفلا بالفعل ساعة الهجوم، لكن المصلين لم ينتبهوا إلى زر فتح الباب على الرغم من قربه. في غضون ذلك، قالت الشرطة إنها أجرت المعاينة للباب، وأوضحت أنها لن تعلن ما توصلت عليه بالنظر إلى عدم اكتمال التحقيقات حتى الآن.

قد يهمك أيضا" :

رئيسة وزراء نيوزيلندا ترتدي الحجاب بعد الهجوم المتطرف علي مسجدين

بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سر باب الطوارئ الذي تسبّب في مقتل المزيد من ضحايا هجوم نيوزيلندا سر باب الطوارئ الذي تسبّب في مقتل المزيد من ضحايا هجوم نيوزيلندا



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 13:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021
 العرب اليوم - تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021

GMT 09:57 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر معالم السياحة في مدينة لوكا الإيطالية

GMT 11:57 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق فعاليات ملتقى فهد بلان للموسيقا بالسويداء

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 17:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 07:15 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

عملية جراحية في "الأنف" تؤثر على صوت نجوى كرم

GMT 10:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

نجمات وبلوغرز لم تكن إطلالتهن موفقة نهار زفافهن

GMT 11:03 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

نصائح جمالية لتبقى رائحة عطركِ مدة أطول..

GMT 06:02 2020 الأحد ,23 شباط / فبراير

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

GMT 10:01 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "جي 70" منافسة "بي إم دبليو" الشبابية والأنيقة

GMT 06:32 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سفرات مودرن ملوّنة تليق بديكور منزلك العصري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24