مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT18:27:29
 العرب اليوم -

لن تتمكن لندن من استلام سجنائها بسبب المعاهدة الأمنية

مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ سليم كرم

سيكون البريطانيون عرضة لخطر الإهمال لعدة أعوام، وذلك في انتظار المحاكمة في السجون الأجنبية، حين تُفقد الحماية الحاسمة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث يقول أحد المحامين البارزين في مجال تسليم المجرمين "إن ضمانة القضاء على فترة الاحتجاز قبل المحاكمة في بعض الدول الأوروبية والتي أمنتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي شخصيًا، منذ 4 أعوام، حين كانت وزيرة للداخلية، من المتوقع أن تنتهي مع مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي".

محاولات للحفاظ على مذكرة التوقيف الأوروبية

ويتوقع آخرون أنه من المرجح أيضًا ضياع ما يسمى بالحماية الثانية، والخاصة بمنع تسليم المجرمين إذا كان من الممكن محاكمتهم في المملكة المتحدة بسبب الجريمة المزعومة، فيما تكافح الحكومة البريطانية للبقاء ضمن مذكرة التوقيف الأوروبية بعد الخروج من الاتحاد، مع الاعترف أنها تلعب دورًا حيويًا في مكافحة الجريمة عبر الحدود، ولكن نيك فاموس، الرئيس السابق للتسليم في دائرة الإدعاء الملكية، يؤكد أن بريطانيا ستخسر شبكة الأمان الفريدة، وتحد من سلطات المحاكم الأجنبية في  إمكانية محاكمة المذنبين خارج البلاد.

رفض أوروبي لاختيار بريطانيا ما يناسبها

ومن جانبه، قال كبير المفاوضين الأوروبيين في الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنية، إنه من الصعب العمل بذات التنسيق الأمني حين تبدأ المحادثات بشأن معاهدة أمنية جديدة، كما قال أعضاء البرلمان الأوروبي إنه يجب عدم السماح للمملكة المتحدة بانتقاء أو اختيار، عناصر العدالة الجنائية التي تختارها.

وأوضح فاموس" كان هناك مشكلة من أن البريطانيين يمكنهم البقاء في السجون الأجنبية مدة تصل إلى عامين في انتظار محاكمة أجنبية مروعة، وتمكنت المملكة المتحدة من تأمين أوضاع السجناء البريطانيين في الخارج، من خلال تطويع مذكرة التوقيف الأوروبية لتناسب نظامنا القانوني، ولكن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سنعمل من الصفر".
ومن جهته، قال إد ديفي، المتحدث باسم الشؤون الداخلية للحزب الليبرالي الديمقراطي" سيكون من المهين تخلي تيريزا ماي عن حماية المواطنين البريطانيين، وبالتالي يجب على الحكومة الاعتراف بأن مذكرة التوقيف الأوروبي تعد أمرًا جيدًا، ويجب أن نحتفظ به، وعلى مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تقبل ذلك، كما أن قوانين الحماية الأوروبية وأهميتها توضح أن مؤيدي الخروج أغبياء بشدة".

بريطانيا تتخلى عن سيادتها

وحذر مارك مالوم براون، رئيس مجلس مجموعة "بريطانيا أفضل" المناهضة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من أن ما سيحدث سيكون مثالًا على تخلي بريطانيا عن سيادتها في كل الاتجاهات، إذ يهدد الصراع الذي يلوح في الأفق بإحراج رئيسة الوزراء، والتي قالت إنها تفضل الحماية للمواطنين البريطانيين، حين كانت وزيرة للداخلية، وذلك الوقت، أصرت ماي على إبقاء مذكرة الاعتقال.

ولم تبدأ بعد المفاوضات الخاصة بالمعاهدة الأمنية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لأن الحكومة يجب أن توافق أولًا على شروط "طلاق" ترضي بروكسل، ومع ذلك، في المقترحات في وقت سابق من هذا الشهر، أوضحت المملكة المتحدة أنها نظرت إلى مذكرة التوقيف كجزء من "التعاون العملي الحاسم" الذي كان من الصعب الحفاظ عليه.

وذكر المتحدث باسم الحكومة "لقد أوضح كل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التزامنا المشترك للحفاظ على سلامة جميع مواطنينا ومواصلة التعاون العميق الذي نتمتع به في مجال الأمن وتطبيق القانون والعدالة الجنائية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سيستمر التعاون الأمني مع الاتحاد الأوروبي خلال فترة التنفيذ حتى ديسمبر/ كانون الأول 2020  ونتطلع إلى تأمين معاهدة جديدة شاملة بشأن التعاون الأمني الداخلي يمكن أن تبدأ مباشرة بعد ذلك. إن التفاصيل الدقيقة لكيفية عمل هذا هي بالطبع مسألة مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي ولكننا نواصل السعي للحصول على مدخلات من الشركاء التنفيذيين".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مأزق جديد يلاحق ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي



خلال لقاء مواعدة مع كايني ويست في سان فرانسيسكو

كارداشيان تلفت الأنظار بفستان مِن الدانتيل

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 16:30 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 17:17 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:39 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

مولر سيكشف العلاقة بين ترامب وبوتين خلال الانتخابات
 العرب اليوم - مولر سيكشف العلاقة بين ترامب وبوتين خلال الانتخابات

GMT 07:26 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

ألكساندريا كورتيز تنتقد افتقار التنوع العرقي في "سي بي أس"
 العرب اليوم - ألكساندريا كورتيز تنتقد افتقار التنوع العرقي في "سي بي أس"

GMT 08:05 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

روزي وايتلي تكشف عن الحملة الإعلانية الجديدة لـ"ماركز"
 العرب اليوم - روزي وايتلي تكشف عن الحملة الإعلانية الجديدة لـ"ماركز"

GMT 07:31 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 11:07 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مارستون لوس يجعل من منزله معرضاً لمجموعته الخاصة
 العرب اليوم - مارستون لوس يجعل من منزله معرضاً لمجموعته الخاصة

GMT 07:41 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

ترامب يطلب من وزارة الدفاع وضع خطة لمهاجمة إيران
 العرب اليوم - ترامب يطلب من وزارة الدفاع وضع خطة لمهاجمة إيران
 العرب اليوم - "إن بي سي نيوز" تُعلن الاستغناء عن مُقدِّمة برنامج "توداي"

GMT 05:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المصارع جون سينا يكشف سر إطالة شعره

GMT 06:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حمدان يكشف أهمية وسائل التواصل في مجال التنمية البشرية

GMT 05:27 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

وزارة الدفاع تعلن عن وظائف خالية برواتب مجزية

GMT 10:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

أسماء 10 سيارات تختفي مِن الأسواق مع حلول 2019

GMT 14:07 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المصرية سمر حمزة تتأهل إلى ربع نهائي بطولة العالم للمصارعة

GMT 00:09 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مؤمن زكريا المصري الخامس في صفوف أهلي جدة

GMT 12:04 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الجامعات البريطانية تتعرض للهجوم وعدم رضا الطلاب

GMT 07:18 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

اعتني بأظافرك لتعتني بجمالك

GMT 16:21 2018 الجمعة ,16 آذار/ مارس

محمود الليثي مع السبكي في دور سينما الربيع

GMT 08:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عشر نصائح لشعر صحي

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24