صور سلفي تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة بانتن في إندونيسيا
آخر تحديث GMT21:37:38
 العرب اليوم -

إحداها لفتيات أندونسيات تظهر حقلاً غمرته المياه مليئاً بالسيارات والمعدات الزراعية

صور "سلفي" تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة "بانتن" في إندونيسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صور "سلفي" تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة "بانتن" في إندونيسيا

صور "سلفي" تظهر الآثار المدمرة لتسونامي
جاكرتا ـ عادل سلامه

التقطت فتاة إندونيسية تدعى صليحات، صورة "سلفي" مع صديقاتها بجانب الشاطئ في مقاطعة "بانتن" في إندونيسيا. وأثناء التقاطها الصورة رفعت أحدى الفتيات إصبعيها إلى الأعلى في إشارة الى "علامة النصر". وكان اللافت في الصورة ليس حجاب الفتيات ولكن الكارثة المروعة التي ظهرت في خلفيتها.

وكانت الخلفية التي ظهرت في الصورة تمثل حقلاً غمرته المياه فيه سيارات ومعدات زراعية حطمها إعصار "تسونامي" الذي دمر ساحل المقاطعة ليلة السبت ، وأسفرعن مقتل قرابة 500 شخص. وإمتلأ الحقل الذي يطل على مضيق "سوندا" ، بالمخلفات العائمة ، وهو الآن مقبرة للمركبات الزراعية المخزنة سابقا في حظيرة ضخمة ، جرفتها الأمواج العاتية.

ومنذ ذلك الوقت ، توافد على الحقل عدد كبير من الأشخاص لالتقاط صور "سلفي" مثالية وفريدة ، حيث يسافر الكثير منهم لساعات من أجل التقاط صورة ومشاركتها عبر الإنترنت وسط موقع كارثة "تسونامي" ،  وكان السبب  في الكارثة  هو حدوث انفجار بركان "انكا كراكاتوا" القريب.

وقالت صليحات ، البالغة من العمر 40 عاما ، إنها سافرت إلى الموقع لمدة ساعتين من مدينة "سيليغون". وقامت هي وأصدقاؤها من جماعة "سيليغون" النسائية الإسلامية بتوزيع التبرعات على الأشخاص الذين شردهم الـ"تسونامي".  واعتبرت "الصورة المنشورة على "فيسبوك" دليلا على أنهن هناك بالفعل لتقديم المساعدة" .

وأوضحت صليحات أن الأشخاص يشاهدون "صور السلفي الخاصة بنا على أنها صور مفجعة، لكن اختيارنا للخلفية الكارثية  تظهر مدى عمق المعنى الذي نريد أن نوصلة للأخرين". وقالت: "عندما يرى الأشخاص صورًا للدمار ، يدركون أنهم في مكان أفضل. صور الدمار سوف تحصل على المزيد من الإعجابات. ربما لأنها تذكر الناس بالامتنان "

صور سلفي تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة بانتن في إندونيسيا

ومنذ حدوث الكارثة المروعة يوم السبت الماضي ، تناثرت العديد من  الجثث على إمتداد الشاطئ في الطريق المؤدي إلى الحقل . مع وجود 154 شخصاً في منطقة التسونامي ، في عداد المفقودين .وعندما سئلت صليحات عن شعورها عند أخد صورة بحانب إحدى الجثث ، قالت: "يعتمد الأمر على نيتك. إذا كنت تلتقط الصورً لمجرد المتعة ، فلا تفعل ذلك. ولكن إذا كنت تفعل ذلك بعرض مشاركة الحزن مع الآخرين ، فلا بأس. "

بالأمس لم يتوافد العديد من راغبي السلفي. وكان المكان هادئاً ،لكن صاحب الحقل بحر الدين ، البالغ 40 عاما كان هناك والذي أعرب عن خيبة أمله تجاه راغبي "سلفي الشهرة" .

وقد يهمك أيضًا:

أمواج تسونامي تقتل 222 شخصًا في إندونيسيا

باحث جيولوجي يؤكّد أن حدوث "تسونامي" في إسرائيل هو "مسألة وقت لا أكثر"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور سلفي تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة بانتن في إندونيسيا صور سلفي تظهر كارثة التسونامي الذي ضرب مقاطعة بانتن في إندونيسيا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 14:31 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 12:32 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

خواتم ذهب أصفر أحدث موضة

GMT 08:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

روستو اللحم على الطريقة اللبنانية

GMT 09:08 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

جوارب ذكية تتنبأ بقروح أقدام مرضى السكري

GMT 14:43 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ أميركية غايةٌ في الرقيّ

GMT 14:44 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

"قصة جندي" على المسرح الكبير في دار الأوبرا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24