نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو تصدم الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها
آخر تحديث GMT18:57:30
 العرب اليوم -

مرشح المعارضة مارتن فايولو فاز فيها لكن اللجنة أعلنت فوز فليكس تشسكيدي

نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو تصدم الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو تصدم الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها

الانتخابات الرئاسية في الكونغو
برازافيل ـ منى المصري

قَبِل اللاعبون الرئيسون في المجتمع الدولي، بنتائج الانتخابات التي جرت في "جمهورية الكونغو الديمقراطية" في شهر يناير/ كانون الثاني، باسم الاستقرار، وبذلك يكونون قد "خذلوا الشعب الكونغولي"، كما "خذلوا أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تدعو إلى تأسيس مؤسسات شاملة ومسؤولة".

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" في تقرير لها، أن "اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات" أعلنت النتائج، مؤكدة أن الكنيسة الكاثوليكية أرسلت 40 ألف مراقب لهذه الانتخابات. وأوضحت أن مرشح المعارضة مارتن فايولو، قد فاز بأغلبية ساحقة، ولكن بعد أسبوع من تأجيل إعلان النتيجة والمفاوضات المكثفة، أعلنت اللجنة فوز فليكس تشسكيدي.

واعتبرت الصحيفة ما حدث، بأنه "يعد هزيمة للديمقراطية". ولكن يرى الكثيرون أنه على الرغم من عيوبها، فإن "الانتخابات على الأقل أنتجت فترة انتقالية من الرئاسة الطويلة لجوزيف كابيلا، وهو أفضل رهان للحفاظ على الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات الكبرى الأوسع، كما قد يكونون مخطئين في كلتا الحالتين".

أولا، بينما تنحى كابيلا رسميا عن منصبه، سيواصل هو وزملاؤه على الأرجح السيطرة على مقاليد السلطة، حيث فاز ائتلافه السياسي بأغلبية ساحقة وغير محتملة من المقاعد في الانتخابات البرلمانية، وسيحدد ذلك في نهاية المطاف اختيار رئيس الوزراء، الذي سيدير بدوره الوزارات الحكومية الرئيسية ووكالات الأمن.

وثانيا، على الرغم من انتخاب تشسكيدي، فإنه تسبب في اضطراب كبير في كينشاسا على المدى القصير، وبالتالي ستقفز الحكومة الجديدة إلى الشرعية الحقيقية وتواجه تحديات متكررة لسلطتها، وبدون هذه الشرعية، ستجد الحكومة صعوبة في إجراء العديد من الإصلاحات الجدية التي يتطلبها هذا التجمع على وجه السرعة.

وحذر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان في كثير من الأحيان، من أن "الطابع القانون لا يضفي بالضرورة الشرعية". وقال مرارا وتكرارا، "رأينا قادة تم تنصيبهم من خلال المناورات القانونية التي تفشل في منح الشرعية المطلوبة للقيادة الفعالة، خاصة في أوقات الأزمات، وبالتالي يجب على المجتمع الدولي أن يضع في اعتباره هذه النقطة حيث النظر في كيفية الاستجابة لأزمة ما بعد الانتخابات التي اندلعت في جمهورية الكونغو الديمقراطية".

أقرأ أيضاً : 

الاتحاد الأوروبي يُمدِّد مُهمّة عملية "صوفيا" حتى نهاية آذار مِن العام المقبل

وأضافت الصحيفة البريطانية أن "ما يعد أكثر إثارة للقلق هو أن الشعب الكونغولي، بعد رؤيته افتقار الانتخابات إلى القدرة على تغيير الأمور، ربما يلجأ إلى أساليب أخرى للتخلص من الوضع الراهن الذي لا يحتمل، والذي تغرق فيه الغالبية العظمى من السكان في الفقر، بينما يتربع قلة على عرش الثروة الفاحشة، وتوجد دعوات بالفعل لحمل السلاح تخرج من الشرق، الذي لديه تاريخ من التمرد، وهناك العشرات من الجماعات المسلحة النشطة التي يمكن تسخيرها لهذه القضية، وسيتأثر العديد من جيران جمهورية الكونغو الديمقراطية إذا ما اندلعت جولة أخرى من العنف على نطاق واسع".

واستثمر المجتمع الدولي مليارات الدولارات في جمهورية الكونغو الديمقراطية على مدى الـ20 عاما الماضية في محاولة لجلب الاستقرار للدولة والمنطقة، ولوضع الجمهورية على مسار الديمقراطية، وضمان مستقبل مزهر، وبالقبول السلبي لهذا الأمر الواقع، سيكون كل هذا الاستثمار قد تعرض للخطر.

ولهذا السبب تدعو الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، على وجه الخصوص، إلى عدم التخلي عن التطلعات الديمقراطية للشعب الكونغولي الذي صوت بأغلبية ساحقة من أجل التغيير.

وختمت الـ"غارديان" بالقول: "ليس الوقت متأخرا للإصرار على نشر النتائج التفصيلية للانتخابات الرئاسية وكذلك البرلمانية، وعلى المجتمع الدولي الحفاظ على جميع العقوبات الحالية وتعليق أي تمديد إضافي للتعاون مع حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، حتى يظهر انتقال للسلطة موثوق به."

قد يهمك أيضاً 

الكونغو الديمقراطية تترقب صدور النتائج الأولية للانتخابات التاريخية

الاتحاد الأوروبي يجدد عقوبات على الكونغو الديمقراطية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو تصدم الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو تصدم الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 13:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021
 العرب اليوم - تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021

GMT 09:57 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر معالم السياحة في مدينة لوكا الإيطالية

GMT 11:57 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق فعاليات ملتقى فهد بلان للموسيقا بالسويداء

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 17:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 07:15 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

عملية جراحية في "الأنف" تؤثر على صوت نجوى كرم

GMT 10:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

نجمات وبلوغرز لم تكن إطلالتهن موفقة نهار زفافهن

GMT 11:03 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

نصائح جمالية لتبقى رائحة عطركِ مدة أطول..

GMT 06:02 2020 الأحد ,23 شباط / فبراير

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

GMT 10:01 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "جي 70" منافسة "بي إم دبليو" الشبابية والأنيقة

GMT 06:32 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سفرات مودرن ملوّنة تليق بديكور منزلك العصري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24