تيريزا ماي تناقش مع وزرائها موقف رئيس الوزراء الأيرلندي من اتفاق باكستوب
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

الاتحاد الأوروبي يتراجع نحو اتحاد جمركي بدل فكرة الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية

تيريزا ماي تناقش مع وزرائها موقف رئيس الوزراء الأيرلندي من اتفاق "باكستوب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تيريزا ماي تناقش مع وزرائها موقف رئيس الوزراء الأيرلندي من اتفاق "باكستوب"

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ كاتيا حداد

تناقش رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع وزراء حكومتها، مسألة حرجة في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد أن أبلغها رئيس الوزراء الإيرلندي، ليو فارادكار، بأنه لا يستطيع السماح للمملكة المتحدة بإملاء شروط اتفاق شبكة الأمان (باكستوب)، وسط قلق شديد حول ما إذا كان من الممكن الاتفاق على صفقة.

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" أن السيدة ماي ستتحدث إلى حكومتها بعد أن رفض فارادكار فكرة تقريرا المملكة المتحدة مصير الحدود الإيرلندية، وذلك في مكالمة هاتفية صباحية بين الزعيمين، حيثُ ناقشا معاً إمكانية إيجاد آلية مراجعة لاتفاق شبكة الأمان (باكستوب) التي يقترحها الاتحاد الأوروبي والتي تهدف الى ابقاء الحدود مفتوحة بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا.

وتحتاج ماي اليوم الثلاثاء، إلى تأمين دعم وزرائها بشأن هذه القضية، وهي النقطة الوحيدة الباقية في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي يتعين إبرامها بحلول نهاية الشهر الجاري. وبحسب بيان أصدره مكتبه، أعلن فارادكار أنه "سيدرس الفكرة، لكنه رفض أي اقتراح يقضي بانسحاب بريطانيا بشكل منفرد لاحقا من الاتفاق"، مضيفا أن "ماي طرحت خلال الاتصال إمكانية وجود آلية مراجعة لشبكة الأمان". وأشار البيان الى أن فارادكار "عبّر عن انفتاحه لدراسة أي مقترحات مطروحة، بشرط أن يكون واضحا ألا تتضمن أي نتيجة لهكذا مراجعة قراراً أحاديا لإنهاء شبكة الأمان".

وتبيَّن أن وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، دومنيك راب، أثار قلق الأيرلنديين، في الأسبوع الماضي، بعد أن لفت في اجتماع مع وزير الخارجية، سيمون كوفيني، إلى أن أي دعم (باكستوب) سيستمر فقط 3 أشهر. وأكد فارادكار للصحافيين في دبلن أن هذا أمر لا تستطيع حكومته "تأييده"، قائلا: "لا يمكن أن يكون هناك دعم لمدة ثلاثة أشهر بحد أقصى أو تاريخ انتهاء بهذه الطبيعة. الأمر لا يستحق الورق المكتوب عليه".

وقللت لندن وبروكسل في وقت سابق، من مزاعم حدوث انفراج وشيك في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بعد تقرير بريطاني أشار إلى التوصل الى اتفاق. وقال المتحدث باسم ماي في لندن: "أود أن أقول إننا مازلنا نحرز تقدما جيدا في المفاوضات لكن لا يزال هناك عمل يجب القيام به"، في حين قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغيتيس شيناس للصحافيين إننا "لم نصل إلى اتفاق بعد".

ويُعتبر "باكستوب" ضروريا لضمان عدم العودة إلى الحدود الصعبة في أيرلندا، إذا كانت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي غير قادرين على تأمين صفقة تجارة حرة طويلة الأجل بعد نهاية الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2020، وهي تنطوي على بعض أو جميع مناطق المملكة المتحدة المتبقية في الاتحاد الجمركي حتى يتم التوصل إلى اتفاق، مما يعرِّض بقاءها لفترة على المدى الطويل.

ومع ذلك، يشعر العديد من أعضاء الحكومة البريطانية بالقلق من أن الاتحاد الأوروبي قد يستخدم ترتيبات باكستوب للضغط على المملكة المتحدة، بعد أبريل/ نيسان، عندما تبدأ مفاوضات التجارة الحرة. وليس من الواضح بعد، إلى أي مدى سيعبرون عن مخاوفهم لماي في اجتماع مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء. وفي هذا السياق، قال مصدر في مجلس الوزراء :"أعتقد أن نصف مجلس الوزراء تحدث عن أهمية أن تكون المملكة المتحدة قادرة على إنهاء باكستوب، لكني لا أعرف عدد  من سيثيرون ذلك على وجه التحديد في الاجتماع."

ولكن يبدو أن هناك تراجعا في جانب الاتحاد الأوروبي نحو اتحاد جمركي في جميع أنحاء المملكة المتحدة، والذي سيحل محل فكرة الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية، والذي تم رفضه مرارا من قبل ماي وحكومة المملكة المتحدة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي تناقش مع وزرائها موقف رئيس الوزراء الأيرلندي من اتفاق باكستوب تيريزا ماي تناقش مع وزرائها موقف رئيس الوزراء الأيرلندي من اتفاق باكستوب



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24