العالم العربي يرفض قرار دونالد ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان
آخر تحديث GMT18:05:16
 العرب اليوم -

أحمد أبوالغيط يُندِّد بأشدّ العبارات ولبنان يُدين والكويت تُبدي أسفها

العالم العربي يرفض قرار دونالد ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العالم العربي يرفض قرار دونالد ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان

هضبة الجولان السورية المحتلة
القاهرة ـ سعيد فرماوي

لقي اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بسيادة إسرائيل على الجولان معارضة واسعة من العالم العربي الذي أكد تبعية الهضبة إلى سورية، مشيرا إلى أن هذا الإجراء انتهاك للقرارات الدولية.

جامعة الدول العربية
وانتقد الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، بأشدّ العبارات قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، معتبرا إياه "قرارا باطلا شكلا وموضوعا"، وشدد في بيان صادر عنه على أن إعلان ترامب يعكس "حالة من الخروج على القانون الدولي روحا ونصا تقلل من مكانة الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، بل وفي العالم"، وأشار الأمين العام للجامعة العربية إلى أن الإعلان الأميركي لا يغير شيئا في وضعية الجولان القانونية، مؤكدا أن الجولان أرض سورية محتلة لا تعترف أي دولة بسيادة إسرائيل عليها.

لبنان
كان لبنان أول دولة عربية باستثناء سورية أدانت توقيع ترامب على المرسوم حول الجولان، إذ قالت الخارجية اللبنانية في بيان إن هذا القرار "يخالف كل قواعد القانون الدولي ويقوض أي جهد للوصول إلى السلام العادل، فمبدأ الأرض مقابل السلام يسقط، إذ عندما لا تبقى من أرض لتعاد لا يبقى من سلام ليعطى".

وأكدت الوزارة أن "هضبة الجولان أرض سورية عربية ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة، ولا لأي بلد أن يزيف التاريخ بنقل ملكية أرض من بلد إلى آخر"، موضحة: "وإذا كانت إسرائيل تعتقد بأنها تتوسع بالاستيلاء على الأراضي عن طريق العنف والعدوان فإنها ستجد نفسها بعزلة أكبر وأمام هزيمة عسكرية جديدة، لن تنفعها عندها لا قوتها ولا عنصريتها وهي لن تجد أمنها إلا بالسلام العادل والشامل، كما لن تنفعها حربها الجديدة على غزة والتي ندينها بشدة".

اقرأ أيضا:

الخارجية السورية تُندِّد بـ"انحياز أميركا الأعمى" لإسرائيل بشأن الجولان

فلسطين

أدان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بشدة قرار ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة، والغارات الإسرائيلية على غزة، وأكدت الرئاسة الفلسطينية في بيان مرة أخرى أن "السيادة لا تقررها إسرائيل أو الولايات المتحدة الأميركية مهما طال أمد الاحتلال، وستبقى القضية الفلسطينية والقدس بمقدساتها والأراضي الفلسطينية المحتلة خطوطا حمراء فلسطينية وعربية ودولية لا يمكن تجاوزها".

ونقل البيان أن عباس "شدد على أنه لا توجد شرعية لأحد دون قرارات مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية".

الأردن
أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن موقف بلاده "ثابت وواضح في رفض ضم إسرائيل الجولان المحتل وفي رفض أي قرار يعترف بهذا الضم قرارا أحاديا سيزيد التوتر في المنطقة، ولا يغير حقيقة أن الجولان المحتل أرض سورية، يتطلب تحقيق السلام الشامل والدائم إنهاء احتلالها وفقا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وأضاف الصفدي أن موقف المجتمع الدولي إزاء الجولان واضح يجسده قرار مجلس الأمن رقم 497 للعام 1981 الذي رفض قرار إسرائيل ضم الجولان المحتل، وأكد عدم شرعية فرض إسرائيل قوانينها وإدارتها على الجولان السوري المحتل واعتبر القرار الإسرائيلي باطلا ولاغيا.

العراق
وأعلنت وزارة الخارجية العراقية على لسان المتحدث باسمها، أحمد الصحاف، أن "دعوة الولايات المتحدة إلى الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السوري تعطي الشرعية للاحتلال وتتعارض مع القانون الدولي"، وأضاف أن "العراق يؤيد قرارات الشرعية الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي التي تنص على إنهاء الاحتلال"، وأكد الصحاف أن "تقادم زمن الاحتلال في وضع يده على الأرض التي احتلها لا يكسبه الشرعية في السيادة عليها".

الكويت
وأعربت الكويت، على لسان نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، عن أسفها من القرار الأميركي المتعلق بالجولان، مشيرة إلى أنها كانت تتوقع اتخاذ إجراءات من شأنها "احتواء الاحتقان في المنطقة".

وأكد الجار الله أن قرار ترامب سيؤدي إلى "مزيد من التوتر وتدهور عملية السلام المتعثرة أصلا"، مشددا على موقف بلاده الثابت من أن الجولان أرض سورية محتلة، كما أشار إلى أن قرار ترامب يخالف القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن والقرار 497 الذي يدعو إسرائيل إلى عدم ضم الجولان.

وطالبت الكويت عبر هذا البيان من وصفتهم بـ"الأصدقاء" الأميركيين بالتراجع عن هذا القرار لما سيثيره من ردود فعل وتداعيات سلبية.

قطر
وأعربت قطر عن "رفضها لاعتراف الولايات المتحدة الأميركية بسيادة الكيان الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية"، وجددت، في بيان لوزارة خارجيتها، "تأكيدها على موقفها المبدئي الثابت بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة"، وشددت قطر "على ضرورة امتثال الاحتلال الإسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية بالانسحاب من كل الأراضي العربية المحتلة بما فيها هضبة الجولان"، مؤكدة أن "أي قرارات أحادية للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان ستشكل عائقا كبيرا أمام السلام المنشود بالمنطقة".

وقد يهمك ايضًا:

رفض عربي دولي واسع لتصريحات ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان

جامعة الدول العربية تعمل على تفعيل الاقتصاد الرقمي بهدف الاستفادة من التكنولوجيا

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم العربي يرفض قرار دونالد ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان العالم العربي يرفض قرار دونالد ترامب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 13:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021
 العرب اليوم - تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تطرق أبواب الحكومات أو المؤسسات الكبيرة وتحصل على موافقة ما

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 09:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 22:51 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

عبايات دانتيل ناعمة من أشهر الماركات

GMT 08:24 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"اللؤلؤة الربانية" تُطرح للبيع في المزاد العلني في الهند

GMT 12:21 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

طرق استخدام الخشب في تزيين ديكور الحدائق

GMT 17:29 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

GMT 08:17 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

مدرب الأردن يستدعي نجم الفيصلي بديلًا عن ليزن

GMT 15:06 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بي إم دبليو M4 تمر بتعديلات فريدة تكشف سلبياتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24