المجلس الانتقالي السوداني يؤكّد تواصل الحوار لتشكيل حكومة مدنية
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

أوضح تفاؤله بأن الحل السياسي يمكن أن يكون بتوافق جميع القوى

المجلس الانتقالي السوداني يؤكّد تواصل الحوار لتشكيل حكومة مدنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المجلس الانتقالي السوداني يؤكّد تواصل الحوار لتشكيل حكومة مدنية

الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني شمس الدين كباشي
الخرطوم ـ جمال إمام

أكّد الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني، شمس الدين كباشي، الاثنين، "تفاؤل" المجلس بأن الحل السياسي "ممكن بتوافق جميع القوى"، لافتًا إلى أن الحوار مستمر مع مختلف القوى لتشكيل حكومة مدنية، كما أوضح أن المجلس العسكري "متواصل مع الجميع للتوصل إلى توافق على تسمية رئيس للوزراء وتشكيل حكومة مدنية".

وقال الناطق باسم المجلس الانتقالي إن "تحالف قوى الحرية والتغير أعلن الأحد، تعليق التواصل مع المجلس الانتقالي، بالرغم من أن التحالف سلّم رؤيته في وقت مبكر للجنة السياسية، وهي قيد الدراسة من رؤى القوى السياسية والمكونات الأخرى"، وتابع "يؤكد المجلس العسكري الانتقالي التواصل مع الجميع لتقريب وجهات النظر، وصولا للتوافق المنشود بشأن متطلبات المرحلة الانتقالية، وتسمية رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المدنية".

وفي وقت سابق، شدّدت قوى إعلان الحرية والتغيير، في بيان، على استمرار الاعتصامات الجماهيرية أمام القيادة العامة للقوات المسلحة، إلى حين "تحقيق أهداف إعلان الحرية والتغيير"، ورفض البيان "بشكل قاطع" ما سماه "امتداد الحكم العسكري لحكم عسكري آخر"، وأي تواصل مع من سماه "الحرس الشمولي القديم"، أو التفاوض مع سلطة "تمثل النظام القديم الجديد".

اقرأ أيضا:

البرهان يصل إلى مقر الإذاعة الرسمي لإلقاء البيان العسكري في السودان

من جانبه، أعلن حزب "الأمة القومي" السوداني، الاثنين، رفضه المشاركة في الحكومة الانتقالية المقبلة، مطالبا المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية، وقال الحزب، الذي يرأسه الصادق المهدي، في بيان "لا يزال شعبنا في ساحات الاعتصام، مصمما على تحقيق مطالب ثورته، كاملة غير منقوصة".

وحذّر البيان من "المماطلة والتسويف في نقل السلطة إلى حكومة مدنية ممثلا فيها الجيش، تقوم بأعباء الانتقال السياسي الذي يفتح الطريق نحو الديمقراطية الكاملة"، كما دعا الحزب السوداني، المجلس العسكري إلى "الاستجابة الفورية، بنقل السلطة إلى قوى إعلان الحرية والتغيير، بوصفها أكبر المكونات الوطنية في الساحة، والتي قادت الحراك الثوري".

وشدّد على "ضرورة أن تشهد الفترة الانتقالية بناء هياكل توافقية، والسهر على رعاية مقدرات بلادنا ومكتسبات ثورتها، والإسهام فقط في الجهاز التشريعي الانتقالي كسلطة تشريعية ورقابية، والسعي مع شركائنا إلي إيجاد مقاربات تراعي المصلحة الوطنية، بما يؤدي إلى تحول ديمقراطي كامل في البلاد".

قد يهمك أيضا:

وزير الدفاع السوداني يعلن "اقتلاع" النظام واحتجاز البشير

"قوى الحرية والتغيير" تحذر من إعادة إنتاج النظام القديم في السودان

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الانتقالي السوداني يؤكّد تواصل الحوار لتشكيل حكومة مدنية المجلس الانتقالي السوداني يؤكّد تواصل الحوار لتشكيل حكومة مدنية



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24