اعتقال قيادات بقطاع النفط في صنعاء لرفضهم فساد الحوثي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

انتقدوا خطة لصرف المرتبات بنظام "الريال الإلكتروني"

اعتقال قيادات بقطاع النفط في صنعاء لرفضهم فساد "الحوثي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اعتقال قيادات بقطاع النفط في صنعاء لرفضهم فساد "الحوثي"

عناصر من ميليشيا الحوثي
عدن ـ عبدالغني يحيى

اعتقلت ميليشيا الحوثي أربعة من قيادات نقابة  قطاع النفط في صنعاء، على خلفية رفضهم  لفساد قيادات حوثية في شركة النفط وخطة لصرف مرتبات الموظفين بنظام "الريال الإلكتروني".وقالت مصادر في نقابة شركة النفط "إن عناصر من جهاز الأمن التابع لميليشيا الحوثي اختطفت أربعة من قيادات النقابة واقتادتهم إلى جهة مجهولة".

ونفذ العشرات من موظفي وزارة النفط والمعادن وشركة النفط اليمنية بصنعاء، وقفة احتجاجية لرفض آلية الصرف التي أقرها المتمردون، والتي يسعون من خلالها إلى التحايل على مرتبات الموظفين.

وقالت مصادر في النقابة "إن الريال الإلكتروني هو عبارة عن قسيمة شراء إلكترونية عبر محال تجارية محددة، يحصل المتمردون على نسبة من قيمتها".

أقرأ أيضًا:

طائرة حوثية تستهدف 4 جنود من قوات خفر السواحل جنوب الحُديدة

وأشارت إلى أن الريال الإلكتروني يشبه البطاقة الغذائية التي صرفتها ميليشيا الحوثي لموظفي بعض الجهات الحكومية في صنعاء، والتي شهدت أكبر عملية فساد وتحايل.

وأعلن موظفو شركة النفط رفضهم لهذه الآلية وتمسكهم بصرف رواتبهم نقدًا، كون شركة النفط مؤسسة إيرادية ولديها سيولة نقدية كبيرة.

وتمكن قوات الجيش اليمني، الثلاثاء، من إفشال هجومًا لميليشيات الحوثي في مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة غرب البلاد، وفق موقع وزارة الدفاع اليمنية.

وحاولت عناصر من الانقلابيين مهاجمة مواقع الجيش من ثلاثة محاور بالمدفعية والأسلحة الرشاشة، غير أن الجيش تصدى لهم وأجبرهم على التراجع والفرار.

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، إضافة إلى تدمير عربات عسكرية تابعة لهم، فيما يواصل الانقلابيون قصف الأحياء السكنية في حيس وغيرها.

وهدد القيادي في ميليشيات الحوثي محمد علي الحوثي، باستهداف سفينة "صافر" (وهي كناية عن خزان عائم) قبالة سواحل الحديدة.

ويحوي الخزان العائم قرابة مليون برميل نفط خام في البحر الأحمر، وزعم في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر" أن كمية النفط المخزنة في سفينة "صافر" العائمة قبالة الحديدة بدأت بالتسرب.

وقال خبراء، "إن هذا التهديد الحوثي، في حال نُفذ، سيؤدي إلى كارثة بيئية ستكون لها تداعيات على الأحياء البحرية لسنوات".

وقد يهمك أيضًا:

التحالف العربي يشن غارات استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين في الضالع

الجيش اليمني يسيطر على قرى جديدة ويقتل 30 حوثيًا بينهم "الأكوع"

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتقال قيادات بقطاع النفط في صنعاء لرفضهم فساد الحوثي اعتقال قيادات بقطاع النفط في صنعاء لرفضهم فساد الحوثي



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما

GMT 12:10 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

لا تدع "الواتساب" يستهلك باقات البيانات بهاتفك

GMT 07:28 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

بول كوستيللو يُطلق أحدث تصميماته لخريف وشتاء 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24