سائقو سياراتفورد المُحترقة يؤكّدون تحويلهم إلى شركات التأمين
آخر تحديث GMT23:45:56
 العرب اليوم -

سائقو سيارات"فورد" المُحترقة يؤكّدون تحويلهم إلى شركات التأمين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سائقو سيارات"فورد" المُحترقة يؤكّدون تحويلهم إلى شركات التأمين

شركة فورد آندي بارات
واشنطن - سورية 24

أكّد سائقو فورد الذين اشتعلت ألسنة اللهب في سياراتهم أنهم ما زالوا يُحوّلون إلى شركات التأمين الخاصة بهم، على الرغم من ادعاءات الشركة بأنهم يحققون في جميع الحوادث بأنفسهم.

وقال رئيس شركة فورد آندي بارات لهيئة الإذاعة البريطانية في أكتوبر / تشرين الأول إن الشركة لديها علم بشأن حادثي حريق في محركات إكوبوست، وأنهم حققوا في الحادثين، لكن هيئة الإذاعة البريطانية تواصلت مع 17 شخصًا شهدوا حرائق في محركات إكوبوست 1 لتر و1.6 لتر منذ العام 2015، وقالت فورد إنها لا تستطيع التحقيق إلا إذا منحتها شركات التأمين معلومات الوصول إلى السيارات.

عرض إعادة المال

أخبرت شركة فورد مالكي السيارات، في معظم الحالات، بمطالبة شركات بالتأمين بالتعويضات، من دون تقديم توضيح لأسباب حدوث الحريق، وقالت فورد إنها لن تناقش الحالات الفردية علانية لأسباب تتعلق بالحفاظ على الخصوصية، ولكنها أضافت أنها تواصلت مع شركات التأمين للتأكيد على استعدادها لإجراء تحقيقات مشتركة بشأن الأمر، وأوضحت الشركة أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي لحدوث حريق بالسيارات، ويجب ألا يُفترَض أن الحريق يعود لعيوب بالصناعة

و عرضت الشركة بالفعل إعادة آلاف الجنيهات للعملاء الذين توقفت محركاتهم إيكوبوست سعة 1.0 ليتر بسبب زيادة الحرارة، وقد أخبرت هيئة الإذاعة البريطانية BBC الآن أنها ستوسع هذا العرض إلى العملاء أصحاب محركات إيكوبوست 1.6 لتر، على الرغم من أن هذا لا ينطبق على أولئك الذين تشتعل محركات سياراتهم.

وقالت شركة فورد إنها أصدرت تذكير السلامة التطوعي من خلال وكالة السائقين ومعايير السيارات (DVSA) في يناير/كانون الثاني على بعض السيارات بما في ذلك نماذج Focus و Kuga و C-MAX و Fiesta ST و Transit Connect التي صُنعت بين عامي 2010 و2015، وكانت الشركة على دراية بهذه المسألة في محرك إيكوبوست 1.6 لتر منذ العام 2012، بعد تعرضه لحرائق عدة في الولايات المتحدة، وتم إصدار تحذير عام 2014.

وأكّد متحدث باسم الشركة أن الثماني عشر حادثة التي أبلغت بها هيئة الإذاعة البريطانية BBC لا يمكن معالجة ثمانية منها لأن شركات التأمين لم تمنح معلومات الوصول لأصحاب السيارات، وستة منهم ليسو خطأ من شركة فورد، وقال "تم التحقيق بشأن اثنين آخرين وتعويضهما، وتشمل التعويضات إصلاح إحدى السيارات على نفقة فورد، والأخرى لا تزال قيد التحقيق."

"دخان ولهب اندفعوا من تحت غطاء المحرك"

كان كيث جويت من بارنسلي، جنوب يوركشاير، يقود سيارته إلى ساوثامبتون مع زوجته مارغريت عندما اشتعلت النيران في سيارته في سبتمبر/أيلول.

 كان الزوجان في طريقهما إلى رحلة بحرية لمدة أسبوعين عندما اشتعلت النار في سيارتهما بسعة 1.0 ليتر، وقال "كنت أسافر على طريق مزدوج، وفجأة سمعت انفجار قوي من تحت غطاء المحرك"، "كانت غريزتي الأولى هي وضع قدمي على الفرامل والقابض، اندفع الدخان والنار على الفور من تحت غطاء المحرك، وقلت لزوجتي: يجب عليك الخروج بسرعة"، تمكنت زوجته، التي لديها مشاكل في الحركة، من الخروج في الوقت المناسب.

'أسئلة تم تجاهلها'

وقال جويت: "لقد كانت هذه نهاية عطلتنا، فقدنا كل أمتعتنا، سكوتر زوجتي لمساعدتها على الحركة، والذي كان في مؤخرة السيارة وجوازات سفرنا وما إلى ذلك".

و أدرك الزوجان بعد الحريق وجود استدعاء سلامة بشأن السيارة، مما أثر على 122 ألف سيارة، لكن جويت قال إنه لم يتم إخطاره، وقال إن فورد قد تجاهلت أسئلته بشأن ما إذا كان الحريق له علاقة بالاستدعاء.

و أخبرت شركة فورد جويت بالاتصال بشركات التأمين الخاصة به - بعد ثلاثة أسابيع من تصريح الرئيس التنفيذي بأن العملاء لا يحتاجون إلى الاتصال بشركات التأمين، ولكن يمكنهم الاتصال بالشركة مباشرة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سائقو سياراتفورد المُحترقة يؤكّدون تحويلهم إلى شركات التأمين سائقو سياراتفورد المُحترقة يؤكّدون تحويلهم إلى شركات التأمين



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق اللون الزهري على طريقة من جيجي حديد

واشنطن - سورية 24

GMT 14:31 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 12:25 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 العرب اليوم - اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 19:44 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها
 العرب اليوم - نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها

GMT 19:35 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين
 العرب اليوم - مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين

GMT 19:48 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات "بناطيل المخمّل" أحدث صيحات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - موديلات "بناطيل المخمّل" أحدث صيحات موضة خريف 2020

GMT 19:18 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "موريشيوس" تمنحك "شهر عسل" حالم ومميز
 العرب اليوم - جزيرة "موريشيوس" تمنحك "شهر عسل" حالم ومميز

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:17 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

GMT 10:24 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 03:01 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تظهر شِبه عارية على غلاف "InStyle"

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 07:17 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المخرج محمد عادل يعلن عن عرض فيلمه خط الموت باٌمارات

GMT 05:27 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نضال الأحمدية تهاجم سلافة معمار لم يعد هناك نجمات سوريات

GMT 12:20 2018 الأحد ,03 حزيران / يونيو

علي الديك يكشف عن "ديو" جديد مع ليال عبود

GMT 10:21 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تغير كامل بشكل الممثلة السورية ليليا الأطرش يثير التساؤلات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24