الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت

الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت
واشنطن ـ سورية 24

أكدت دراسة أمريكية جديدة أن الشخير بصوت عال يؤدي إلى تآكل جماجم الأشخاص لأسباب غير واضحة، وأن الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم (الشخير) لديهم جماجم يصل سمكها إلى 1.23 ملم.

ويزعم الباحثون الأمريكيون أن تآكل الجمجمة بما يصل إلى 1 ملم، يكفي ليتسبب في تسرب السائل الدماغي الشوكي العفوي المهدد للحياة (sCSF-L)، والذي يحدث عندما يتدفق السائل الحامي للدماغ والنخاع الشوكي في المنطقة الرقيقة، وهذا ما قد يؤدي إلى أعراض تشبه الخرف وكذلك الغيبوبة والسكتة الدماغية وحتى الموت.

ويحدث توقف التنفس أثناء النوم عندما تسترخي جدران الحلق وتضيق أثناء النوم، وهو ما يقطع التنفس، وهو سبب رئيسي في الشخير.

وقال معد الدراسة الدكتور ريك نيلسون، من جامعة إنديانا إن "انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم (OSA) قد يسهم بشكل ميكانيكي في تطوير الاضطرابات المتعلقة بترقق الجمجمة، مثل (sCSF-L)، ويرتبط تسريب السائل النخاعي العفوي بالبدانة لدى الإناث".

وهناك حاجة إلى دراسات مستقبلية لتحديد الكيفية التي قد يؤدي بها "OSA" إلى ترقق الجمجمة، وكيف يمكن أن يزيد ذلك من خطر "sCSF-L".

والجدير بالذكر أن دراسة أخرى صدرت، في يوليو الماضي، وجدت أن الشخير مرتبط بمرض ألزهايمر، وأن صعوبة التنفس أثناء النوم تزيد من انخفاض الذاكرة لدى المعرضين للخطر. وأشارت النتائج أيضا إلى أن النعاس أثناء النهار وتوقف التنفس مرتبطان أيضا بضعف الانتباه والذاكرة والتفكير لدى الأشخاص المعرضين وراثيا للحالة التنكسية.

ويأمل الباحثون في أن تدعم هذه النتائج العلاجات المستندة إلى النوم لدى المعرضين لخطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت



GMT 15:20 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي يعقوب يجري عمليات جراحة قلب في إثيوبيا

GMT 13:38 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون مدى تأثير كميّة الطعام على صحة مرضى الكلى

GMT 13:31 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف تقنية جديدة لإزالة الخلايا السرطانية في الدماغ

GMT 07:48 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

التثاؤب عدوى تصيب على الفور

GMT 18:35 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

خصوبة النساء ربما ترتبط بعوامل مسببة لمرض القلب

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 20:36 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

بايرن ميونخ يفقد أحد أسلحته أمام بريمن

GMT 21:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

تدريب 1200 خطيب في السعودية على قضايا البيئة

GMT 16:27 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

وفاة والدة الفنان حسام داغر

GMT 07:03 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الأهلي يهتم بالتعاقد مع مدافع فنربخشة التركي مارتن سكرتل

GMT 14:31 2021 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

"سوني" تطلق هاتف "Xperia Pro" مقابل 2500 دولار

GMT 13:17 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إيجالو يقترب من البقاء مع مانشستر يونايتد

GMT 06:38 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على كيفية تشغيل السيارة والبطارية فارغة ضعيفة

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

لابرادور الكندية بمثابة جنة طبيعية خلابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24