تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة قبل الإفراج عن ريهام سعيد رسميًا
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة قبل الإفراج عن ريهام سعيد رسميًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة قبل الإفراج عن ريهام سعيد رسميًا

الإعلامية المصرية ريهام سعيد
القاهرة - العرب اليوم

أكّد محامي الإعلامية المصرية ريهام سعيد، أنه تم ترحيلها الآن من سجن النساء إلى مديرية أمن القاهرة بعدما وصل إخطار رسمي ببراءتها، تمهيدًا للإفراج عنها رسميًا بعدما قضت محكمة جنايات الجيزة أمس الأربعاء ببراءتها هي و3 آخرين أكرم محمد السيد، محمد أحمد صلاح، محمد عبد الفتاح، على خلفية إتهامهم في قضية خطف أطفال لعمل سبق إعلامي.

وعن تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة كاملة، والتي شهدت تواجد ريهام سعيد خلف القضبان في محكمة التجمع الخامس، الأربعاء، حيث روت لقاضي الجلسة تفاصيل الحوار الذي دار بينها وبين فريق الإعداد حول إتهامها في قضية خطف أطفال لعمل سبق إعلامي وتصوير حلقة تلفزيونية.

ووجهت الإعلامية ريهام سعيد لقاضي الجلسة، الحديث لتؤكد أنها بطبيعة الحال بعد 15 سنة في العمل في مجال الإعلام لن تفكر في أن تتحول هي وفريق عمل برنامجها إلى عصابة لخطف الأطفال للخروج على الجمهور بحلقة جديدة. حيث تم استكمال الجلسة بعرض الرسائل والمكالمات المتداولة بين ريهام سعيد وفريق عمل البرنامج، وكانت أول الرسائل المعروضة محادثات صوتية من تطبيق “واتس آب” يجمع ريهام سعيد بمعدة البرنامج غرام عيسى، وكانت المحادثة بنبرة حادة بين الثنائي، حيث أكدت ريهام سعيد في محادثة صوتية لها أن غرام قامت بتجهيز تقرير بشكل سريع وغير دقيق وطالبتها بتوضيع الأمر بشكل سريع.

بينما كان رد غرام عيسى عليها خلال محادثة صوتية فقال: ” أنا مبلغة أستاذ أكرم من إمبارح وأتأكدت من إن الاطفال مخطوفين، وقالي لو مش هتاخديهم واحد هيشتريهم”، الأمر الذي استدعى دفاع ريهام سعيد للتدخل موجهًا حديثه لقاضي المحكمة بأن هذه المحادثات تؤكد أن ريهام سعيد ليست محرضة على الخطف تمامًا.

وتابعت المحكمة عرض المحادثات، والتي أثبتت عدم معرفة ريهام سعيد بالواقعة تمامًا، حيث وجد في احد المحادثات لها وهي تسأل عن مكان مقابلة الخاطفين للأطفال، حيث ظهرت ريهام سعيد في المقطع وهي تتساءل “هما أتقابلوا فين ؟ هل في كافيتيريا الأزبكية ؟ “.

كما تحدثت ريهام سعيد مرة أخرى لقاضي المحكمة من خلف القضبان، لتؤكد بأنها انتابها حالة من الضحك الشديد بعد توجيه إتهامات لها بخطف أطفال بهدف تصوير حلقة وعمل سبق إعلامي، والإتجار في البشر، مؤكدة أنها لم تصدق أن تلك الاتهامات تم توجيهها لها. وأضافت ريهام سعيد خلال كلمتها لقاضئ المحكمة، أنها لن تضحي بمسيرة عمل وصلت إلى 15 عامًا من أجل أن تصبح عصابة لعمل سبق صحافي الآن.

وكانت محكمة جنايات الجيزة، أصدرت حكم ببراءتها هي و3 أخرين، فيما وعوقبت غرام عيسى بالسجن المشدد سنة، مع إلزامها بدفع المصروفات، وحبس المتهم إسلام خالد 5 سنوات، واثنين أخرين 15 سنة مع الشغل ودفع 200 ألف جنيه غرامة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة قبل الإفراج عن ريهام سعيد رسميًا تفاصيل الـ 12 ساعة الأخيرة قبل الإفراج عن ريهام سعيد رسميًا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 15:38 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر

GMT 14:28 2019 الأحد ,03 آذار/ مارس

أحدث طرق تزيين كراسي الأفراح للـ 2019

GMT 17:28 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

عقوبات أميركية على 3 لبنانيين متورطين في تمويل حزب الله

GMT 02:40 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف أقدم كلب من نوعه في عمره 18 ألف سنة

GMT 05:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان العاصى تتعاقد على المشاركة في مسلسل "البرنس"لمحمد رمضان

GMT 13:36 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان ترأس اجتماع وفد الحكومة السودانية في جوبا

GMT 07:37 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

اليمن والحاجة لإعادة إعمار القيم

GMT 08:39 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

عشي حالة فنية مُتعدّدة المواهب ممتدة لنحو 50 عامًا

GMT 08:01 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ياسر الطوبجي يكشّف عن شخصيته في فيلم "عمر خريستو"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24