السعودية تصدم العالم بالإعلان عن كميات احتياطي النفط والغاز التي تختزنها
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

السعودية تصدم العالم بالإعلان عن كميات احتياطي النفط والغاز التي تختزنها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تصدم العالم بالإعلان عن كميات احتياطي النفط والغاز التي تختزنها

شركة "أرامكو" السعودية
الرياض - سورية 24

أذهلت المملكة العربية السعودية العالم، بعدما كشفت أن معدلات امدادات الغاز والنفط أعلى مما كان يُعتقد في السابق. ويأتي هذه الكشف بعد إذن من القيادة السعودية بإصدار تقرير حول تقيم احتياطاتها. ولم تظهر هذه المراجعة الحسابية المستقلة الاحتياطات التي تمتلكها البلاد فقط، وإنما هدفت الى تخفيف الشكوك بشأن ثروة المملكة من النفط والغاز.

وأظهر التقرير أيضا أن عملاق النفط الوطني شركة "أرامكو" السعودية، تتخذ خطوات جادة نحو الشفافية وسط مواصلة اعتبار وجودها لأول مرة في سوق الأسهم.

وذكرت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، أن إجمالي احتياطي "أرامكو" من الغاز الطبيعي بلغ 319.5 تريليون قدم مكعب، وقد أوضحت الشركة في تقرير سابق أن الاحتياطي يبلغ 302.3 تريليون قدم مكعب.

وذكرت شركة الاستشارات البترولية في الولايات المتحدة "ديغولير آند ماكنوغتون DeGolyer and MacNaughton" أنه كان لدى"أرامكو" التي تمتلكها الدولة  263.1 مليار برميل من النفط يُنتظر أن تستغل في نهاية عام 2017، ويعد هذا الرقم أكبر من عدد البراميل التي أعلنت عنها الشركة في مراجعتها السنوية، وكان 2.2 مليار برميل.

وقال خالد الفالح، وزير النفط السعودي ورئيس شركة "أرامكو"، إن "المملكة تتوقع إصدار الاكتتاب العام الأولي للشركة في عام 2021، بعد تأخيره. وسلط الفالح الضوء على ما يعنية التدقيق لتقييم أرامكو، قائلا:" تؤكد هذه الشهادة السبب في أن كل برميل ننتجه هو الأكثر ربحية في العالم، ولماذا نعتقد أن أرامكو السعودية هي الشركة الأكثر قيمة والأهم في العالم."

وتقول الشركة الأميركية "ديغولير آند ماكنوغتون"، إن الاحتياطي السعودي في ما يسمى بالمنطقة المحايدة بلغ 268.5 مليار برميل، ويقارن ذلك بتقديرات سابقة تبلغ 266.3 مليار برميل.

وسمح السعوديون بعملية المراجعة كونها جزءا من خطة لإدراج أسهم شركة أرامكو، أكبر شركة للطاقة في العالم. وتأمل المملكة في جذب تريلوني دولار، وجمع مبلغ 100 مليار دولار؛ لضمان خطة التحويل الاقتصادي الخاصة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان "رؤية 2030".

وقُدم الطرح العام الأولي مؤقتا على الأقل، بينما تسعى أرامكو لإبرام صفقة لشراء شركة البتروكيماويات "سابك"، بجانب أن التردد على الجوانب الرئيسية للعروض تسبب أيضا في حدوث تأخيرات.

وأوضحت المحللة العالمية لسياسة الطاقة، إلين والد:" أن المراجعة ليست كمية صغيرة من النفط ."، ولكن في رأيها أن الخبر الأكبر هو أنها تؤكد ما كان السعوديون يتواصلون بشأنه لفترة طويلة في السوق، وهو أنهم يسيطرون على أكثر من 260 مليار برميل احتياطي.

يذكر أن لدى السعودية احتياطيات إضافية على طول الحدود مع الكويت، ولكنها غير مستخدمة، نتيجة الخصومة بين الجارتين.

قد يهمك ايضا

"أدنوك" تمنح "توتال" حصة 40% في امتياز حوض غاز الذياب غير التقليدي

ينبع مقراً للمشروع المشترك بين شركتي أرامكو و سابك

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تصدم العالم بالإعلان عن كميات احتياطي النفط والغاز التي تختزنها السعودية تصدم العالم بالإعلان عن كميات احتياطي النفط والغاز التي تختزنها



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 13:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 09:35 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 06:09 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كارمن بصيبص تفضل الظهور بمظهر بسيط أمام الجمهور

GMT 10:18 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

معرض سلام الأحمد ضمن أجنحة معرض ميديا اكسبو سيريا

GMT 20:32 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

المكافآت تنهال على القادسية بعد تتويجه بكأس ولي العهد

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24