أبــــــــــــــراج
آخر تحديث GMT12:57:50
 العرب اليوم -

الأبراج اليومية - صفات الابراج | سورية 24

أبراج

   
   
 
   
   
 
   
   
 
   
 العرب اليوم - انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا
مهنياً : تبدأ السنة محتارا من امرك معرضا لردات فعل انفعالية بسبب مواجهة ثلاثة كواكب من برج القوس الامر الذي يعقد لك الامور سيكون جدول اعمالك حافلاً بالانشغلات والزيارات والاتصالات، التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا. لا تزال الضغوط كثيرة لكنها أقل تعقيدًا من تلك التي رافقتك في الشهر الماضي. تحاسب نفسك على بعض الاخطاء وتحرك باتجاه كسب التحالفات والصداقات لأنك ستكون بحاجة لها في ايامك الحرجة والصعبة. بالاضافة الى عوامل الكسوف والخسوف في 6 و21 كن متيقّظًا وذكيًّا وحاول ان تتناغم مع الاجواء بدون اعتراض لان الوضع لا يحتمل مواجهات اة ارباكات تحرك بما يمليه عليك الواجب والضمير. لا تهمل مشاريعك ولا تقصر في عملك، حتى ولو كلفك الامر وقتًا اضافيا.  تابع اعمالك يوميًّا وعن كثب، لا تهمل تصرّفاتك وكن دقيقًا في معالجتك للامور حتى ولو كانت صغيرة او بسيطة. فالخطأ ممنوع، اذ ان الاضواء ستكون مسلّطة عليك وعلى تصرّفاتك وأدائك المهني. تنشغل بملف مصرفي او قانوني في
 العرب اليوم - أبواب الحظ مفتوحة أمامك في كافة مجالات الحياة
مهنيًا: بداية شهر جميل جداً فأبواب الحظ والنجاح سوف تُفتح لك على مصراعيها لتشجيعك على استقبال فترة جديدة ومميزة من حياتك.تساعدك الكوكا من برج الجدي بين تاريخ 6 و25 على تخطي المشاكل المحتملة بسبب معاكسة كواكب اخرى من برج القوس وابرزها المشتري والزهرة ما يجعل المناخ ثقيلا وضاغطا قليلا لكن بالرغم من هذه المعاكسات ومع دخول كوكب عطارد الى الجدي اي الى موقع مناسب لك  ستبدو لك الحياة متفائلة ومشجّعة فترتفع المعنويات بشكل كبير وبثقة مدهشة. سوف تبرهن صوابية تفكيرك. تبدو جريئًا في المفاوضات ومقنعًا في طرح الافكار. انت انسان لطيف ونشيط وماهر في ادارة شؤونك، لذا سوف تلفت الانظار وتحظىى بالإهتمام.كذلك سوف تكونمعفيا من عوامل الكسوف والخسوف التي تعطيك نكهة خاصة وتتحدث  عن انطلاقة بكل عزيمة وقوة غير عابئ بآراء الآخرين وتطلّعاتهم وهواجسهم. فأنت قوي في هذه الفترة من كل سنة، لكنك هذا العام اقوى وأكثر جرأة كأنك تشعر بدعم الحظوظ وتعاطف القدر معك.سارع الى تكرار اي
 العرب اليوم - هذه الفترة مثمرة فلا تخشَ المواجهات ولا تهرب منها
مهنيًا: يحمل اليك بداية العام ظروفا مشجعة جدا تحيطك طوالعها الفلكية بالنجاح والاقبال على الحياة وامالاً كثيرة تشجعك تدريجيًا على الاندماج في محيطك ثم المشاركة فعليا في نشاطات عديدة. ستكون هذه الفترة مثمرة فلا تخشَ المواجهات ولا تهرب منها. لا تخف من التغييرات المحتملة وواكب التطوّرات ولا تقاومها. لقد حان الوقت للتجديد والتنويع. سوف تساهم شخصيتك اللطيفة والحلوة في اجتياز العوائق وعبور المحطات بأمان. لا شك ان وجود المشتري في القوس يخفف من هذه الوعود او يجعلك تتراجع قليلا الا ان الصبر مطلوب في بعض الاحيان انت محبوب وتملك قاعدة شعبية مميزة..تتلقى اشارة ايجابية في الاسابيع الثلاثة الاولى وهي الأفضل للتحرّك. انها فترة مناسبة لإلتقاط انفاسك بعد العواصف. تتلقّى عرضًا او تجد نفسك في موقع مهمّ فكُن عند حسن الظن. قد تحتاج الى التواصل مع الآخرين لإنجاح محاولاتك فالوقت مناسب للتواصل المستمر من جهة اخرى تفضّل الابتعاد عن الاضواء في الايام العشرة الأخيرة مع
 العرب اليوم - انطلاقة سنة واعدة فتكون على موعد مع النجاح
مهنيًّا: تنطلق في الشهر الاول واثقا مع افكار واضحة ومشاريع مدروسة فتكون على موعد مع النجاح والتقدم دون ادنى شك. الكواكب (الشمس عطارد وزحل) تضحك لك ومعها الحياة فيقدّمان لك افضل فرص التجديد والتغيير ويشجّعانك على احداث تطوير في حياتك. سوف تشهد لقاءات مفرحة ودعوات متنوّعة مدعوما مكوكب عطارد وزحل ما يجعلك تتعرف تتعرف خلالها على شخصيات  جديدة ومواضيع شيّقة تثير فضولك. تتحمس لخوض تجارب جديدة ولن تمانع بالتخلّي عن افكار ومعتقدات او مبادئ لم تنفعك مؤخّرًا. يتحدث الفلك عن انفتاح وقدرة على التفاهم مع وجوه جديدة ومهمّة وهذا الامر يضعك تحت الأضواء ويكون بالتأكيد مؤشّرًا لكفاءة تملكها. قد تكون على موعد جديد وتنطلق في رحلة تقصّي حقائق او ترويج لفكرة او مشروع. كثّف تحرّكاتك وخذ القرار المناسب خلالها. لا تتردّد بل تحرّك بجرأة. ولا بدّ من الاشارة الى انك قد تعيش تجربة معقّدة لكنّ الظروف قد تكافئك في المقابل فلا تضعف ولا تتخاذل. عاطفيًا: يحمل اليك كوكب
 العرب اليوم - تناغم فلكي داعم تجعلك على أهبّة الاستعداد لاستكشاف علاقات جديدة
مهنيًّا: يقدّم لك هذا الشهر الدعم الكلي والمساعدة  مع تواجد المثلث الفلكي بين عطارد في القوس المتناغم مع اورانوس في الحمل والمشتري في القوس الصديق ومع تحالف زحل والمريخ في الجدي الترابي فتظهر علامات الطموح لديك وتكون على أهبّة الاستعداد لاستكشاف مسارات وعلاقات جديدة كما تسمح لك التاثيرات الفلكية الايجابية للكواكب  ببلوغ الاهداف سوف تستمتع بالتعاون وبتبادل الأفكار مع الآخرين. إنه الوقت المناسب لتجربة أساليب جديدة أو أفكار جديدة. ومع ذلك، عليك إتمام كل ما توّد القيام به في خلال هذا الشهر من مهام وأعمال أو مشاريع بالرغم من الجو العام الايجابي الا انه  سوف تعاني من قلّة الحيوية مع عوامل الكسوف والخسوف التي تحصل مرتين في تاريخ 6 وتاريخ 21 التي تطالك مباشرة وتعني تغييرات في مجال عملك وتنخفض فرص النجاح الى حدّ كبير ما يعني انك قد تشكو من التأخير أو سوء الفهم أو خيبات الأمل. في الواقع، يبدو أنّ كافة المشاريع قد تتوقّف أو تفشل. عاطفياً: سوف تشعر بتحسّن
 العرب اليوم - انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019
مهنيًا: تبدأ الشهر واضعًا نصب عينيك اهداف جديدة كبيرة ومهمة، لكن سيكون من الضروري ألا تكون هذه الاهداف مستحيلة او بعيدة المنال، كي لا تُصاب بخيبات الأمل او بالخسارة. لحسن الحظ ان كوكب عطارد في برج الجدي سيوفر لك الطاقة اللازمة للعمل والانتاج وللزرع ستدرك هذا الشهر ان ما من شيء يأتي مجانًا واننا ندفع ثمن كل نجاح وانتصار وسوف تسعى بالتأكيد لنجاحك، لكنك وان تعبت قليلاً فسوف تكون فخورًا بإنجازك وبتعبك ومحاولاتك سوف تتمتع برؤية اوضح للأمور وتلتقط الاشارات الجيدة وبشكل مستمر. تلتقط فرصًا جديدة هذا الشهر وتتجرأ على إحداث تغييرات لكن يتوجب عليك توضيح بعض الامور التي كانت عالقة. لا خوف عليك فالضوء اخضر والظروف مشجّعة. قد تجد فرصة للتقدم في المؤسسة التي تنتمي اليها وربما يصلك قبول بعقد جديد. حاذر من عدائية  تصرفاتك وتقلب طباعك في الايام العشرة الاخيرة. عاطفيًا: ان الشهر مميز بفرصه الدافئة والمطمئنة والتي تزيل العقبات. قد تظهر فرص للتعارف اذا كنت عازبًا وستفرح في جميع الاحوال في
 العرب اليوم - تواصل ومهارات فعالة في كافة  المجالات
مهنيًا: لن تمانع العمل على أكثر من جبهة مهنيا اجتماعيا عاطفيا كل الكواكب داعمة لمسيرتك سوف تنعم بفائض من الإيجابية فالكواكب مجتمعة في برج القوس الناري تبقى الاجواء الفلكية داعمة لك بالاضافة الى وجود المشتري في برجك وبالتالي سوف تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر سوف تجد نفسك منهمكاً بحضور الاجتماعات والحفلات، كما ستشارك في حلقات دراسيّة على صعيد مجموعات وقد تضطر الى التنّقل من مكان إلى آخر باستمرار. لن تخذلك مهارات التواصل التي تتمتع بها وستمكّنك من حل المشاكل الحساسة بسهولة تامّة.سوف تأتيك الحظوظ بمكافآت وفرص عديدة على صعيد التواصل والتفاعل. تتمتّع بقوّة عقليّة وبدنيّة فائقة مما سيساعدك على التنافس مع أقوى وأفضل الخصوم.كذلك ان انتقال الشمس الى برجك يوم 20 كانون الثاني يحرك الامور بالاتجاه الصحيح ويدعوك للعمل دون انتظار مستفيدا من التاثيرات الايجابية للشمس للتوقيع على عقد جديد او للقيام بسفر مثمر او للحصول على مكافأة وتقدير. عاطفيًا: تطمئن الخواطر اعتبارا من تاريخ 7
 العرب اليوم - مسؤوليات مضاعفة تشعرك أنك مضطر للعمل
مهنيًّا: يكثر العمل في هذا الشهر وتتضاعف المسؤوليات فتشعر أنّك مضطر للعمل ساعات إضافيّة لانجاز كل المطلوب منك. تتذمّر أحيانًا وتشتكي والاسوأ من هذا أنّ انتقادك قد يصل الى مسامع المسؤولين. فلا تهدّد استقرارك سواء كنت طالبًا او عاملا او تلميذًا. حافظ على هدوئك واترك الفترة الاولى من الشهر تمرّ بسلام.ان تنافر عطارد مع المريخ في حين ان الشمس تنضم الى زحل في الجدي اي في مربع مع برجك ما يولد بعض الاحتكاكات ويدعوك الى التروي في عرض افكارك واثناء المفاوضات.  من جهة أخرى سوف تتمتع بديناميكيّة كبيرة وتملك طاقات مهمّة تؤهّلك للمنافسة والمشاركة في مختلف المهمّات الطارئة. تشتدّ الانفعالات وتكون مزاجيًّا وسريع التصرّف لكنّك قد تتورّط في أزمة وتكون مزاجيا وسريع التصرف لكنك قد تتورط في ازمة او تؤجج ازمة ما فكن حذرًا ، ان سبب انزعاجك هو ظهور منافس لك او تشدّد مسؤول عنك الذي يطلب المزيد من التوضيح حاذر من الوقوع ضحية الانفعال والغضب ،
 العرب اليوم - تتذمر من كثرة الضغوط عليك
 العرب اليوم - تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة
مهنيًا: تسعى جاهداً هذا الشهر للوصول إلى القمّة، وبالتالي من الطبيعي أن يرافقك النجاح مع تواجد كواكب كثيرة داعمة بداية المشتري والزهرة من القوس ما يجعلك تصل الى الذروة على الصعيد المهني والشخصي  دون الحصول بالضرورة على ترقية.لكن بالرغم من الايجابيات ان وجود الشمس زحل وعطارد في مواجهة برجك من الجدي يوحيان بتدخل في حياتك ويعرقلان بعض الخطوات ويمنعانك من السير نحو تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة  يتسلّط الضوء على أعمالك كافّة هذا الشهر، ومن المفضل أن تركّز طيلة الشهر على السبل المناسبة للوصول إلى أهدافك تستطيع هذا الشهر نيل ما تريد من الاخرين بفضل الحظوظ الدسمة التي يقدمها لك الفلك تحفزك الاحداث ومواقع الكواكب للتقدم نحو اهدافك بكفاءة قصوى ما يجعلك مطلا على الكثير منالفرص المالية والعملية كما يحالفك الحظ لبرمجة امر جديد  لقد حان الوقت لوضع الأمور مرة أخرى في مكانها الصحيح. عاطفياً: وجود كوكب المشتري و الزهرة في القوس الأمر الذي يساعدك
 العرب اليوم - الفلك يرفع من شأنك ويدعم تحركاتك وطموحاتك
مهنيًا: بداية شهر ممتازة ترفع من شأنك وتعزز ثقة الناس وبقدراتك. وباستثناء بعض التأثيرات السلبية. لن تكون وحيدًا بل سيلتف الكثيرون من حولك بحثًا عن الطاقة الايجابية وطمعًا بدعمك لهم ايضًا. قد تشعر بالتعب احيانًا وذلك مردّه لكثرة نشاطك وتحركاتك. تعيش اجمل الأوقات. تعمل الحظوظ الى جانبك وتدعم تحرّكاتك وطموحاتك. لكن بالرغم من هذه الحظوظ سوف يعكر صفو حياتك كوكب المريخ واورانوس من الحمل المواجه لبرجك الذي سيتسبب بالتوتر والنزاعات مع المحيط كما يولد سؤ تفاهم يحتاج الى علاج ادارياو قضائي تكلّم ولا تسكت عن ظلم فأنت قوي ونجمك لامع. باستطاعتك المشاركة في النشاطات اليوميّة واظهار اهتمام. تملك الاجوبة لبعض الامور التي حيّرتك في الآونة الأخيرة. تعيش لحظات مهمّة وفعّالة وبنّاءة وتكثر الزيارات وربّما اللقاءات ولكنّ سرعة خاطرك سوف تجعلك شخصًا مميّزًا هذه الفترة. اجل انه شهر مميز ترتقي خلاله الى موقع افضل اذا كانت جميع الظروف جاهزة. عاطفيًا: قد تمر ببعض الخيبة والتراجع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

إضغط هنا لإرسال حُلمك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

اضغط هنا لطرح مشكلتك

 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24