الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر آذار/مارس 2018:
مهنيًا: تشرف على مرحلة جيّدة تبشّر بالخير والارتياح.  يسود جوّ من الالفة والطمأنينة. تفرح لمصالحة ولعودة الأمور الى مجراها الطبيعي. يلمع نجمك من جديد وعساك تجتهد لاستعادة موقعك. لن تخيب آمالك فأنت منافس قوي وخصم شرس وتتمتع حاليًّا بالثقة العالية بالنفس سوف تشعر يومي الثلاثاء والاربعاء بالوهن والضعف وترتبك أمام أيّ حادث سلبي تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة فتميل ‏إلى الاستسلام وتفقد العزيمة القوية التي تميّزك لكن  سوف تنشغل في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر الى الجوزاء بتحضير وانهاء ملفات من أوراق ومستندات ومعاملات رسمية. قد تحضّر لرحلة في الاسابيع المقبلة أو لجواز سفر أو تأشيرة سفر. انه أسبوع حافل بالحظوظ والنجاحات. هنيئًا لك بالإحتفال!

عاطفيًا: تدخل فترة جيدة من العواطف والرومانسية. تستعيد ثقتك بالحياة والحب تساعدك الظروف على تصحيح الهفوات التي ارتكبتها سابقًا والى ترميم بعض الجسور التي تصدّعت أخيرًا. لا تتردّد في التقرب من الشريك وطلب السماح وتقديم بعض التنازلات لإرضائه ولاستعادة ثقته بك. للعازب لن يشعر حبيبك بعد الآن بالوحدة ولن يعاني الشعور بالنقص لأنك ستجيد الاهتمام به وستحيطه بالحب والمشاعر الدافئة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:

1- مهنيًا: القمر المكتمل في برج العذراء يركز على الحقائق وتكتشف أمورًا جديدة وتخرج للقاء المسؤولين وتزداد قيمتك.
عاطفيًا: تختفي المشكلات مع الحبيب الذي يظهر كان بعض العدائية تجاهك، وتصفو القلوب.
صحيًا: التوتر في بعض الاحيان قد يجعلك تشعر ببعض التعب النفسي .

2- مهنيًا: تعيد النظر في بعض المشاريع التي اعتقدتها نهائية، بعدما طرأت مستجدات تستدعي الحذر والانتباه.
عاطفيًا: علاقة جديدة بشخص من خارج محيطك، لكن التخلّص من الشريك السابق ليس سهلًا.
صحيًا: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك.

3- مهنيًا: ثمة ما يشير الى أجواء مبشّرة بالخير، وطباعك تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة .
عاطفيًا: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية .
صحيًا: عليك اتخاذ الأمور بهدوء أكثر كما عليك التمهل في جميع شؤونك حتى في قيادة السيارات.

4- مهنيًا: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الآخرين.
عاطفيًا: الصراحة والصدق هما مفتاح قلب الشريك، فحاول ان تستفيد من ذلك.
صحيًا: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول ان تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.

5- مهنيًا: تقلق بشأن سر يفتضح او وضع عام يؤثر فيك، وتعيش حالة من التوتر تشل قدرتك على التفكير والإبداع وسط أجواء من الاضطراب.
عاطفيًا: تناقش بعض الشؤون العائلية العالقة وتتخذ بشأنها قرارات مهمة وصائبة .
صحيًا: انتبه لحوادث السير فأنت تحب السرعة ولا تحسب حسابًا لعواقبها .

6- مهنيًا: تعاود نشاطك المعتاد وتصوب أوضاعك المهنية وتساعد بعض الزملاء على إيجاد قواسم مشتركة مع المحيط.
عاطفيًا: يدخل فينوس برج الحمل، ويتبعه مركور، فتتعدد الاحتمالات وتكون ملزمًا تصحيح بعض الشوائب مع الشريك.
صحيًا: حافظ على الغذاء الصحي المتّبع، فهو أكثر فائدة في الأيام المقبلة.

7- مهنيًا: تذهب عميقًا في البحث عما يخفيه ظاهر الأمور، وتقوم بمقارنة بين الأحداث والأوضاع  التي تواجهك اليوم والتي واجهتك في السابق.
عاطفيًا: تعاني العلاقات المتأرجحة الأمرّين، وقد تزول نهائيًا، تحاشَ الانتقاد والتذمّر، أمّا الجروح العاطفية فلا تلتئم بسهولة .
صحيا:ً عليك باتخاذ الأمور بهدوء وروية أكثر والعمل على الترفيه عن نفسك .

8- مهنيًا: تتخلص من بعض القلق بسبب وضعك المالي، ويساعدك على الانتباه أكثر.
عاطفيًا: للحرية ثمن باهظ، فإذا كنت مستعدًا لدفعه فلا تتردد في مصارحة الشريك.
صحيًا: الابتعاد عن العصبية الزائدة هو الأفضل في الوقت الراهن لراحتك.

9- مهنيًا: تتمتع بشعبية جيّدة، لذلك تنجح في تشكيل فريق أو في قيادة تيار معيّن أو تنظيم حلقة وورشة مهمة حسب اختصاصك وتوجهّك .
عاطفيًا: تبذل جهودًا ظاهرة لتكون أكثر تعاونًا مع الشريك، كذلك تسعى لكي تنفتح أكثر على الناس الذين يكنّون لك الإعجاب .
صحيًا: النشاطات الرياضية والاجتماعية تزيد من اندفاعك وتمنحك دفعًا لمزيد من العطاء .

10- مهنيًا: الحماسة في العمل تؤدي الى ارتكاب بعض الهفوات، فكن حذرًا في اندفاعك.
عاطفيًا: الابتعاد عن الشريك لن يجدي نفعًا، بل إن التواصل معه يؤمّن الاستقرار .
صحيًا: الحرارة العالية والرطوبة تنعكسان سلبًا على صحتك، فحاول ان تصعد قليلًا نحو الجبال.

11- مهنيًا: يتيح هذا اليوم أمامك فرصًا مالية مميزة، تنكبّ على دراسة ميزانية او تتلقى مبلغًا من المال او تباشر عملية تصحيح وترميم .
عاطفيًا: يوم مناسب لشؤون الحب، وتزداد الإثارة بينك وبين الشريك، فتتصرّف معه بكثير من العفوية .
صحيًا: كل ما أنت بحاجة إليه هو الهروب أو تمضية عطلة الأسبوع في مكان بعيد عن التوتر والتشنج جرّاء الأعمال والواجبات اليومية .

12- مهنيًا: يعدك هذا اليوم بالنجاح والحظ في مشاريعك ومساعيك، لكن حاول ان تتجنّب الجدال مع بعض الزملاء .
عاطفيًا: شجارات ونزاعات مع الشريك على أمور غير ذات أهمية تسيء إلى الأجواء بينكما في حين تبدو بعض التنازلات مفيدة للتوصل إلى تفاهم .
صحيًا: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتمامًا خاصًا إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة .

13- مهنيًا:  تتهرّب من استحقاقات أو من نزاعات مع بعض السلطات، وتحقق أرباحًا وصفقات مالية ونجاحات على الصعيد المهني.
عاطفيًا: تحتاج إلى من يقدّم لك النصائح القيمة لئلا تبقى متشبثًا بآرائك الخاصة، كل تعديل على الصعيد العاطفي يصبّ في مصلحتك .
صحيًا: ابتعد عن جو الخلافات والمشاجرات فهذا يسبب لك القلق .

14- مهنيًا: لقاء مهم يحدد آفاق المرحلة المقبلة، وهي تكون أكثر ازدهارًا من المتوقع.
عاطفيا: الثقة توفّر لك استقرارًا أكبر في العلاقة بالشريك ولاسيما اذا كان اهلًا لها.
صحيًا: رياضة المشي تساعدك على التفكير بذهنية أفضل، وخصوصًا في الصباح.

15- مهنيًا: لن تتردّد في توجيه الملاحظات الجارحة، تشتدّ الضغوط وربّما تضطر إلى إهمال عملك أوالقيام بورشة تصليحات مكلفة .
عاطفيًا: تركّز على العلاقات الاجتماعية وخصوصًا مع أشخاص من المحيط نفسه حين تتبادلون الآراء والأفكار عن الخير لجميعكم .
صحيًا: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة .

16- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن موضوع سرّي أو غامض أو عن انتماء لك تحرص على كتمانه.
عاطفيًا: لقاء رومانسي مع الشريك بعيدًا عن المحيط، وهذا يضع حدًا للخلافات السطحية بينكما.
صحيًا: حاول أن تعتمد على الخضار والفواكه لوجبة المساء، فهذا يريح معدتك أكثر.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يركز لى قضايا مالية حتى آخر الشهر، ويدفعك إلى إعادة النظر في حساباتك المصرفية.
عاطفيًا: لحسن الحظ، الضغوط تعود لتنحسر، فتتحسّن الأجواء وتتلطّف ويتقارب الحبيبان مجددًا، تقوى العلاقة المتأرجحة .
صحيًا: تجد البراهين اللازمة والضرورية لإقناع الآخرين بضرورة ممارسة الرياضة للمحافظة على  الصحة سليمة ومعافاة .

18- مهنيًا: اقتراحاتك تلقى قبولًا جماعيًا من أرباب العمل، لكن العبرة تكون في التنفيذ بجهد واحتراف.
عاطفيًا: أمامك عدة خيارات لتعزيز العلاقة بالشريك، وهذا ما ينعكس ايجابًا عليكما.
صحيًا: القيام ببعض الأعمال اليدوية بين حين وآخر يساعد في التخفيف من حدة التوتر.

19- مهنيًا: يطرأ ربما ما يجعلك مرتابًا فكن مستعدًا للدفاع عن نفسك واحذر بعض الأعداء وابتعد عن التحديات والاستفزازات .
عاطفيًا: تجلب لك علاقاتك العاطفية كمًا كبيرًا من السعادة، وإذا كنت عازبًا فقد تكون على الطريق الصحيح نحو علاقة ثابتة ودائمة .
صحيًا: تتمتع بحيوية فائضة إلا أن ذلك لن يجنّبك بعض لحظات وأوقات التوتر العصبي قد يكون مرده رحيل الحبيب المفاجئ .

20- مهنيًا: قد تحصل على خبر جيدًا وتحقق بعض الرغبات ألا أنك قد تواجه أشخاصًا مخادعين أو متقاعسين غير ملتزمين.
عاطفيًا: عليك أن تمنح الشريك مساحة أكبر للتعبير عن ذاته، إذا كنت تريد إزالة أسباب الخلاف بينكما .
صحيًا: يجب أن تكون مستعدًا دائمًا للأسوأ وتتأمل الأفضل لئلا يكون لعنصر المفاجأة التأثير الكبير فيك.

21- مهنيًا: الظروف تساعدك على تحديد خياراتك المستقبلية، فحاول استغلال عامل الوقت للاستفادة قدر المستطاع.
عاطفيًا: غيرة الشريك غير مبرّرة، فما عليك سوى توضيح بعض النقاط التي تسبب غيرته لوضع حد لذلك.
صحيًا: أحسن استخدام نقاط القوة في صحتك للتصدي لأي حال مرضية قد تزعجك.

22- مهنيًا: قد تحدث بعض التغيرات في عملك، ما يضعك أمام بعض المشكلات التي لا بد من حلها .
عاطفيًا: يعدك هذا اليوم بلقاء عاطفي حارّ وبتمتين بعض الروابط، وملاحقة بعض العلاقات التي لا تنفعك لا تؤدي الى اي نتيجة .
صحيًا: وضعك الصحي على خير ما يرام، ولكن قد تشعر بالحاجة إلى القيام بأمور كثيرة .

23- مهنيًا: تتهوّر كثيرًا بسبب السرعة في اتخاذ القرارات المهمة، لذا عليك أن تكون أكثر حذرًا في تصرفاتك لضمان مستقبل أفضل .
عاطفيًا: قد تحتاج إلى القيام ببعض التعديلات العامة على مسلكك لئلا تتعرّض للكثير من الأخطاء والمصائب مع الشريك .
صحيًا: تفاؤلك الدائم يحول دون تأزم أوضاعك النفسية أكثر فأكثر .

24- مهنيًا: قد يطالك بعض الظلم غير المبرّر، لكن التركيز ضروري لتمرير المرحلة.
عاطفيًا: الاستقرار العاطفي غير مهدَّد، والعلاقة بالشريك على أفضل ما يكون.
صحيا: بفضل الطاقة التي تتحلى بها تتمكن من مواجهة ما يزعجك بطريقة فضلى.

25- مهنيًا: استفزاز الزملاء قد يعرّضك لموقف صعب، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة .
عاطفيًا: عليك ان تشرح للشريك مبرّر غياباتك الطويلة عنه، فهذا يوضّح الصورة أكثر .
صحيًا: وظف وقتك بطريقة فضلى وبشكل يتلاءم مع متطلباتك إذا كنت لا تريد إرهاق نفسك بسرعة.

26- مهنيًا: التحرك السريع يوفّر عليك المطبّات ويخلصك من العوائق ويساعدك على تعزيز موقعك.
عاطفيًا: في حال كنت تعيش مع شريك فقد تشهد علاقتك به تغيرات كبيرة لكنها تكون نحو الأفضل، فاطمئن .
صحيًا: إذا كنت متعبًا بعض الشيء حاول الخروج أكثر والاحتفال مع الأصدقاء فهذه هي الوسيلة الفضلى للراحة واستعادة نمطك الاعتيادي.

27- مهنيًا: يبتسم لك هذا اليوم ويحمل اليك الحظوظ ويتحدث عن سفر او عن رغبة تُنفّذ او عن تجربة جديدة ومغامرة وتغييرات ايجابية في مسلكك وحياتك .
عاطفيًا: تكون بعض المناقشات مع الشريك حساسة إن لم تحاول بذل جهد كبير لتفهم ذلك .
صحيًا: يحاول الكثيرون دعوتك إلى العديد من السهرات، فحاول انتقاء تلك التي تناسبك أكثر صحيًا .

28- مهنيًا: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعًا وازدواجية، وقد تُعاني منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينكما .
عاطفيًا: إذا كنت على وشك الارتباط فقد تتخذ قرارات كبيرة مهمة في حياتك ينتج منها تغير في نمط عيشك .
صحيًا: تشغلك كثيرًا أوضاعك الصحية وقد تلجأ إلى استشارة طبيب متخصص ومن بعدها اعتماد وصفة طبية مفيدة .

29- مهنيًا: تعطي جهودك نتائج جيدة على الرغم من الضغوط التي أخّرتك في الآونة الأخيرة .
عاطفيًا: بإمكانك تسوية المشكلات وإيجاد الحلول للنزاعات التي تطورت أخيرًا مع الشريك .
صحيًا: تمنح نفسك بضعة أيام راحة للتخلص من أعباء الحياة العملية والاستمتاع بأجواء تفتقدها منذ مدة طويلة .

30- مهنيا: يسمح لك الظرف اليوم بعقد اتفاق مع بعض المحيط، وتتمتع بطاقة كبيرة على تمييز الأمور.
عاطفيًا: مؤشرات إيجابية من الشريك، والسبب هو إيجاد مناخ ملائم لتصحيح الأخطاء.
صحيًا: الحوار الحاد ينعكس سلبًا على اعصابك، فتتوتر بسرعة وتفقد التركيز.

31- مهنيًا: يسجل هذا اليوم قمرًا مكتملًا في برج الميزان يحمل لقاءات واعدة ولقاء مع جماعات ترتاح اليها، وتحصل على دعم من قبل بعض النافذين.
عاطفيًا: تكون انتقائيًا في اختيار أصدقائك لأنك تشعر بانسجام لطالما كنت تبحث عنه في علاقاتك العاطفية .
صحيًا: على الرغم من أن حيويتك هي على خير ما يرام فإن حياتك المهنية تحثك على استجماع قواك والاعتناء بنفسك أكثر فأكثر .

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك الحركة الفلكية كثيفة مع تواجد الكواكب في أماكن مناسبة لبرجك



بعد استضافتها الحدث المقام في منزل آنا وينتور

أمل علم الدين تجذب أنظار الحضور بإطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 09:08 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

نصائح لقضاء عطلة لا تُنسى في مدينة الحب "باريس"
 العرب اليوم - نصائح لقضاء عطلة لا تُنسى في مدينة الحب "باريس"

GMT 08:39 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

إنشاء أوّل فندق بالعالم تحت سطح البحر في المالديف
 العرب اليوم - إنشاء أوّل فندق بالعالم تحت سطح البحر في المالديف

GMT 08:52 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق لتزيين غرف الأطفال للذكور والإناث من دون عناء
 العرب اليوم - طرق لتزيين غرف الأطفال للذكور والإناث من دون عناء

GMT 12:38 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

45 صحافيًا من 15 دولة يسعون سرًا لنشر تحقيقاتها
 العرب اليوم - 45 صحافيًا من 15 دولة يسعون سرًا لنشر تحقيقاتها

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 00:20 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

نالبندوف يسعى لزيادة السائحين في شرم الشيخ
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24