إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـالبطل المُهاجر

أنقذ طفلًا مِن السقوط مِن على شُرفة لبناية في باريس

إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـ"البطل المُهاجر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـ"البطل المُهاجر"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
باريس مارينا منصف

حظي الموقف البطولي لمهاجر غير شرعي من مالي أنقذ السبت، طفلا مِن السقوط مِن على شُرفة في الطابق الرابع لبناية في باريس، بتكريم رسمي وشعبي في فرنسا، وقرّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين، تسوية أوراقه تمهيدا لمنحه الجنسية الفرنسية خلال استقباله في قصر الإليزيه.

وقرّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين، تسوية أوراق مهاجر غير شرعي من مالي أنقذ السبت حياة طفل كاد يسقط من بناية في الدائرة الثامنة عشرة في باريس، واعدًا إياه بمنحه الجنسية الفرنسية خلال استقباله في قصر الإليزيه.

وأكد الرئيس الفرنسي خلال حواره مع مامادو غاساما، 22 عاما، أن "كل الوثائق ستصبح قانونية"، واقترح عليه "بما أنه موقف استثنائي، سوف نباشر اليوم إجراءات تسوية أوراقك وإن شئت، سوف نباشر إجراءات منحك الجنسية حتى يمكن لك أن تكون فرنسيا، إن كنت تسعى إلى ذلك"، وسينضم غاساما أيضا إلى صفوف فرق الإطفاء الفرنسية.

وأضاف ماكرون "لقد أصبحت مثالا لأن ملايين من الناس شاهدوك، إذن من الطبيعي أن يكون الوطن وفيا تجاهك".

وحظي الموقف العفوي والبطولي بتقدير وامتنان كبيرن من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا، وأيضا من قبل السلطات، حيث أعلن الإليزيه أن ماكرون سيستقبله الإثنين، في وقت تعالت الدعوات من المواطنين وأيضا من شخصيات سياسية لتسوية وضعه الإداري.

وقال الناطق باسم الجمهورية بنجامان غريفو الأحد في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "مامادو غاساما تصرف بشكل بطولي، لإنقاذه في باريس، طفلا دون أن يفكر في حياته هو. هذه الشجاعة الكبيرة تمثل وفاء لقيم التضامن في جمهوريتنا، يجب أن يفتح أمامه أبواب مجتمعنا".

مشاهدة مليونية للفيديو!
وتمت مشاهدة الفيديو الذي يظهر عملية إنقاذ الطفل، والذي صوره بعض المارة وتم تداوله بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لأكثر من أربعة ملايين مرة حتى عصر الأحد، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية. ويظهر في الفيديو مامادو الذي تسلق بعفوية وفي ظرف ثلاثين ثانية فقط، واجهة البناية الباريسية لإنقاذ طفل كان يتدلى من الطابق الرابع، قبل أن ينجح في بلوغ شرفة الشقة ويسحبه إلى الأعلى، بينما باءت محاولات زوج يقطن في الشقة المحاذية لسحب الطفل، بالفشل.
وفي روايته للحادث، قال مامادو لوسائل الإعلام "رأيت جمعا من الناسا يصرخون وسيارات تطلق أبواقها"، وتابع "تسلقت المبنى وأحمد الله لأني تمكنت من إنقاذه.. لقد شعرت بخوف شديد ونقلت الطفل إلى غرفة المعيشة ورحت عندها أرتجف، لم أكن قادرا على الوقوف على رجلي واضطررت إلى الجلوس".

قناة "دومينيك لابيل" عبر "يوتيوب"
وتفيد عناصر التحقيق الأولى بأن الطفل خرج إلى الشرفة بينما كان والداه غائبين عن المنزل، ووضع والد الطفل (37 عاما) ولا سوابق إجرامية له، في الحبس على ذمة التحقيق لتركه طفله من دون مراقبة حسب ما أفاد مصدر قضائي، وتم نقل الطفل عقب الحادث إلى مستشفى "روبرت دوبريه" قبل وضعه في مركز رعاية "إليانور روزفلت" لرعاية الأطفال في الدائرة العشرين بباريس، حسب ما نقلت قناة "بي إف أم" الفرنسية.

كانت والدة الطفل خارج باريس عند وقوع الحادث
وأبلغ بعض المارة فرق الإنقاذ في حدود الساعة الثامنة من مساء السبت محذرين من وجود طفل يتدلى من الطابق الرابع من شرفة بناية في شمال العاصمة الفرنسية، ولدى وصولها تبين لها أن شابا تمكن من إنقاذ الطفل البالغ من العمر أربع سنوات. وقالت "بالصدفة، تواجد شخص يتمتع بلياقة بدنية عالية وبالشجاعة ليهب لمساعدة الطفل".
وتكلفت فرق الإنقاذ بالطفل ومنقذه اللذين كانا في حالة الصدمة، حسب ما نقلته صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية.

"سبيدرمان الدائرة الثامنة عشرة لباريس"
كانت عمدة باريس الاشتراكية آن هيدالغو أعلنت أنها ستدعم مامادو غاساما في إجراءاته الإدارية في فرنسا، وقالت الأحد في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على "تويتر": "تحية كبيرة لمامادو غاساما لموقفه الشجاع الذي سمح أمس مساء بإنقاذ حياة طفل. كان من دواعي سروري أن أتحدث معه عبر الهاتف، لكي أشكره بحرارة".
وتابعت هيدالغو "لقد شرح لي أنه قدم من مالي منذ بضعة أشهر وأنه يحلم ببناء حياته هنا. لقد أجبته أن موقفه البطولي هو مثال يقتدى به من كل المواطنين وأن مدينة باريس حريصة على مساندته في كل الإجراءات الإدارية للاستقرار في فرنسا".
وفي تغريدة أولى قالت هيدالغو "هذا الرجل المتهور لكن الشجاع أنقذ حياة طفل كانت عرضة للخطر. أتمنى أن أعرف كما العديد من الباريسيين هوية سبيدرمان (الرجل العنكبوت) الدائرة الثامنة عشرة وأن أهنئه".​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـالبطل المُهاجر إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـالبطل المُهاجر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـالبطل المُهاجر إيمانويل ماكرون يمنح الجنسية الفرنسية لـالبطل المُهاجر



فيما جذبا الأنظار بفستانين قصيرين من الستان البرتقالي والأسود

إطلالة ملفتة لـ "جينر" في حفلة "CHAOS X LOVE"

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 09:46 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

"السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018
 العرب اليوم - "السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم
 العرب اليوم - النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم

GMT 11:12 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

تعرّف على أفضل ناطحات السحاب المذهلة في العالم
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل ناطحات السحاب المذهلة في العالم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 00:08 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

الهند تقدم ألف منحة دراسية للطلبة السوريين

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 00:20 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

نالبندوف يسعى لزيادة السائحين في شرم الشيخ

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سارة عليوي تُوضِّح سبب الهجوم على "صيف بارد"

GMT 07:25 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

قطع أثاث عصرية وعملية تناسب الشقق الصغيرة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24